شريط الأخبار
الرئيسيةمنبر الحوار ← ارتريا تؤكد موقفها الداعم والمساند للعملية السلمية فى دارفور وتدعو الى الحوار المباشر لحل ازمة الشريكين
2007-10-26 المركز

ارتريا تؤكد موقفها الداعم والمساند للعملية السلمية فى دارفور وتدعو الى الحوار المباشر لحل ازمة الشريكين

‎اكد الرئيس الاريترى اسياسى افورقى موقف بلاد الداعم والمساند للسودان والحفاظ على أمنه واستقراره ووحدته ومعربا عن أمله بان يتجاوز الشريكان الازمة الحالية فى مناقشة هادئة وبالحوار المباشر بين الطرفين وخاصة بين الرئيس البشير ورئيس الحركة الشعبية سلفاكير.

وكان الرئيس الارتيرى قد تلقى رسالة شفهية من المشير عمر البشير رئيس الجمهورية نقلها له ظهر اأمس الدكتور نافع على نافع مساعد رئيس الجمهورية وقال المسئول السياسى بالجبهة الشعبية للديمقراطية والعداله يمانى قبرآب لسونا عقب اللقاء ان اريتريا تؤيد الحوار المباشر بين الطرفين ونعتقد بان هذا الحوار سيؤدى الى التوافق وتطبيق اتفاقية السلام الشامل. واشار الى ان المباحثات التى اجراها الدكتور نافع مع الرئيس الاريترى تطرقت الى مسيرة السلام والتطورات السياسية من خلال الازمة التى ظهرت مؤخرا بين الشريكين فى حكومة الوحدة الوطنية بجانب المحادثات المرتقبة فى سرت حول قضية دارفور وقال هنالك موقف ثابت لاريتريا لدعم العملية السلمية لحلحلة قضية دارفور باعتبار اريتريا جزء من المبادرة الاقليمية وتعمل بالتنسيق مع الاتحاد الافريقى والامم المتحدة. وقد اعرب الدكتور نافع عن سعادته بهذا اللقاء ووصفه بانه كان مثمرا ومفيدا توافقت فيه الاراء وقدمنا فيه رؤية ثاقبة للمفاوضات القادمة فى سرت

إخترنا لكم

يوميات الثورة السودانية الباسلة

يوثق العشرات من الشابات والشباب حكايات رفاقهم/ رفيقاتهم الثوار بمداد واضح وقلوب نقية دامية ، بينما يعكف العشرات من كوادر الجبهة ( الإسلامية ) للتصدى لحجب الشمس بالغرابيل بالتقليل من وقائع الفعل الثوري المعند بالدم والدموع والألم والجسارة المكللة بالغار لشابات وشباب وكهول وأطفال الثورة والذين مشوا في درب الآلام طول أكثر من سبعة شهور وسقط من سقط في طول البلاد وعرضها منذ ديسمبر 2018 وحتى ليلة السقوط الداوى للإيدلوجيا البغيضة للحزب الذي أعاد إنتاج الفاشية في القرن الواحد والعشرين في كل مدن العاصمة الثلاثة وكل مدن ونجوع السودان شرقا وغربا وحتى أقاصى النيل الأزرق مرورا بجبال النوبة. طيع هو المداد ومفاتيح أجهزة الحاسبوب وهي تخط يوميات الثورة وتدون حكايات الثوار من الأولاد والبنات، وعصية هي اللغة لكوادر و( صحفي ) النظام البائد ، ثقيلة هي مفردات العدالة والديمقراطية والسلام والمساواة والأمن مع أنهم يرفعون شعار الإسلام القائم أصلا على العدل ومنع القتل وإيذاء الإنسان ، مطلق إنسان. تقول نياراز عازفة الفلوت الجسورة في فيلم أنتجته الـ ( بي بي سي) العربية : " نحن فخورين بأنفسنا .. نحن نؤسس لسودان جديد ". يسرنا ان نختار في " عدوليس " هذه الكتابة الباذخة للزميل محمد فرح وهبي عن الشهيد القائد الشاب عبد السلام كشه سلسل البيت الديمقراطي أبن الخرطوم الوسيم.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.