شريط الأخبار
الرئيسيةثقافة وأدب ← نصوص شعرية : للشاعر أبوبكر كهال
2012-03-21 المركز

نصوص شعرية : للشاعر أبوبكر كهال

‎اليكم مجموعة من النصوص الشعرية للشاعر ابوبكر كهال :

النص الأول :

صور وصهيل
نبشوا حقائبي فما وجدوا غير صُوَرِ أُمّي وصهيلِ قصائدي . قالوا لي : اخترْ بين صور أُمّك والصّهيل . قلت : الصّور – طبعاً – فالصّهيلُ الذي في دَمِي استمدُّه من صور أمّي. النص الثاني :

أجنحة مُبلَّلة

تَلزَمُنِي كُرَّاسة أساطير تفسّر لَكْنَةَ الوَجَع . يلزمني تراجيديا مَديدة تُلْجِمُ دَمْدَمَةَ عواصفي . ويلزمني شمسٌ واسعة تهطل فوق أجنحتي المبلّلة . النص الثالث:

حَيْرَة

أأنتَ صديقٌ أم عدوٌّ يسعى لقبض روحها ؟ فيا شبحَ الرَّماد أَجِبْها : بأي فراسة تكشف سرَّك لتحرِّرَ ظلَّها المطارَد ؟ النص الرابع :

في الملجأ

كنا ثلاثة ، جدتي ، أُمي ، وأنا . مساءَ اليومِ التالي في الملجأ. سأَلتُ أمي : أين أبي.. مرت شهور ولم يأت ؟ أجابتْ : وَطِّئْ صوتَك يا صغيري ألا ترى جدتك تصلي ؟ في المرة الألف لم تهرب ، قالت لي : أبوكَ ذهب إلى بعيد . آهٍ .. كم توجَّست من كلمة "بعيد" ؟. الحرب أرسلتْ أبي وآباء أصدقائي إلى ذلك البعيد .

إخترنا لكم

المصور السوري أحمد أبوسعدة يتذكر .. مع قائد جيش التحرير محمد أحمد عبده ( 1)

الثالثة صباحا وصلنا إلى مدينة كسلا، طرق مرافقي باب أحد البيوت الذي يشبه باب بيتنا العربي في دمشق وعندما فتح الباب بدأ النور من الداخل يتجه نحونا ومع النور اقترب وجه شاب أسمر،لازلت أذكر صوته ونبرته الطيبة التي تبعث فيك نشوة الأخوة العميقة ... - أهلا بالأخ أحمد ؟. وتعرفت على ملامحه من خلال الفانوس الذي يحمله وتعانقنا على الطريقة السودانية التي هي نفسها الطريقة الاريترية وزاد ترحيبه بي وحاولت ان اعتذر وقلت مازحا : ــ ألا يزعجكم هذا الضيف الثقيل القادم إليكم في مثل هذه الساعة قبل بزوع الفجر؟. سألني صاحب الفانوس. السحور جاهز ..ألا تريد أن تأكل ؟. - قلت : لا أريد شيئا سوى النوم!. وهكذا كان. فقد نمت بعد أطول يوم هو بداية رحلتي إلى إريتريا ، ولم أشعر إلا بيد تهزني بلطف بالغ ...هيا ..لقد أصبح الوقت ظهرا!


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.