شريط الأخبار
الرئيسيةثقافة وأدب ← نصوص شعرية : للشاعر أبوبكر كهال
2012-03-21 المركز

نصوص شعرية : للشاعر أبوبكر كهال

‎اليكم مجموعة من النصوص الشعرية للشاعر ابوبكر كهال :

النص الأول :

صور وصهيل
نبشوا حقائبي فما وجدوا غير صُوَرِ أُمّي وصهيلِ قصائدي . قالوا لي : اخترْ بين صور أُمّك والصّهيل . قلت : الصّور – طبعاً – فالصّهيلُ الذي في دَمِي استمدُّه من صور أمّي. النص الثاني :

أجنحة مُبلَّلة

تَلزَمُنِي كُرَّاسة أساطير تفسّر لَكْنَةَ الوَجَع . يلزمني تراجيديا مَديدة تُلْجِمُ دَمْدَمَةَ عواصفي . ويلزمني شمسٌ واسعة تهطل فوق أجنحتي المبلّلة . النص الثالث:

حَيْرَة

أأنتَ صديقٌ أم عدوٌّ يسعى لقبض روحها ؟ فيا شبحَ الرَّماد أَجِبْها : بأي فراسة تكشف سرَّك لتحرِّرَ ظلَّها المطارَد ؟ النص الرابع :

في الملجأ

كنا ثلاثة ، جدتي ، أُمي ، وأنا . مساءَ اليومِ التالي في الملجأ. سأَلتُ أمي : أين أبي.. مرت شهور ولم يأت ؟ أجابتْ : وَطِّئْ صوتَك يا صغيري ألا ترى جدتك تصلي ؟ في المرة الألف لم تهرب ، قالت لي : أبوكَ ذهب إلى بعيد . آهٍ .. كم توجَّست من كلمة "بعيد" ؟. الحرب أرسلتْ أبي وآباء أصدقائي إلى ذلك البعيد .

إخترنا لكم

الوزير براخي قبرسلاسي والثمن الغالي لمواقف التنوير !.

ونحن نُعد ما يشبه البروفايل للوزير والمناضل المُغيب براخي قبرسلاسي ، اختارت زوجته المناضلة محرت ايوب طريقة قاسية للأحتجاج ..مرة أخيرة قالتها ثم توارت في الغياب الأبدي ... مرة لا تتكرر قالتها في 13 من إبريل 2017م ثم إختارت طريقة لرحيلها . ستظل الأسئلة مفتوحة حول طريقة رحيلها .. و ستظل شكل من أشكال الإحتجاج الصامت الذي يلف الحياة في بلاد الخوف والرعب .. إتقف الناس حولها أم لم يتفقوا .. لا مجال لأخذ موقف أخلاقي من طريقتها هنا سوى ان نترحم عليها ونتضامن مع أنجالها في محنتهم الكبرى.. فقط يمكن القول ان الألم تفتق وكبر ولم تحتمل السيدة النبيلة . وان الموقف من قضية الإنسان ستظل متقده ولا مجال للحياد أو الأحاديث الميته للسياسة البائسة ، وان الذين تسببوا في الرحيل المفجع للسيدة ايوب لن يفلتوا دون عقاب.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.