شريط الأخبار
الرئيسيةثقافة وأدب ← نصوص شعرية : للشاعر أبوبكر كهال
2012-03-21 المركز

نصوص شعرية : للشاعر أبوبكر كهال

‎اليكم مجموعة من النصوص الشعرية للشاعر ابوبكر كهال :

النص الأول :

صور وصهيل
نبشوا حقائبي فما وجدوا غير صُوَرِ أُمّي وصهيلِ قصائدي . قالوا لي : اخترْ بين صور أُمّك والصّهيل . قلت : الصّور – طبعاً – فالصّهيلُ الذي في دَمِي استمدُّه من صور أمّي. النص الثاني :

أجنحة مُبلَّلة

تَلزَمُنِي كُرَّاسة أساطير تفسّر لَكْنَةَ الوَجَع . يلزمني تراجيديا مَديدة تُلْجِمُ دَمْدَمَةَ عواصفي . ويلزمني شمسٌ واسعة تهطل فوق أجنحتي المبلّلة . النص الثالث:

حَيْرَة

أأنتَ صديقٌ أم عدوٌّ يسعى لقبض روحها ؟ فيا شبحَ الرَّماد أَجِبْها : بأي فراسة تكشف سرَّك لتحرِّرَ ظلَّها المطارَد ؟ النص الرابع :

في الملجأ

كنا ثلاثة ، جدتي ، أُمي ، وأنا . مساءَ اليومِ التالي في الملجأ. سأَلتُ أمي : أين أبي.. مرت شهور ولم يأت ؟ أجابتْ : وَطِّئْ صوتَك يا صغيري ألا ترى جدتك تصلي ؟ في المرة الألف لم تهرب ، قالت لي : أبوكَ ذهب إلى بعيد . آهٍ .. كم توجَّست من كلمة "بعيد" ؟. الحرب أرسلتْ أبي وآباء أصدقائي إلى ذلك البعيد .

إخترنا لكم

خاطرة... بمناسبة ذكرى الاستقلال بقلم/ زين العابدين محمد علي

من غرائب هذا الزمان أن تعيش شعوبنا التيه الذي وصفه القرآن الكريم، والكتب السماوية الأخرى، والأساطير القديمة، وأن نعيد إنتاج مآس كان الناس، وفي مقدمتهم نحن، نعتبرها جزءًا من التاريخ القديم علينا الاعتبار بها، وأخذ الدروس والعبر منها حتى لا تتكرر بشكلها المأساوي. من أوقعنا في هذه الدوامة، وهذا التيهان، من لعن الأرض فأجدبت، ليس في الحرث والنسل فقط، بل في إنتاج أبطال يتصدون لهذا التداعي وهذا الهلاك، يصرخون في وجه العاصفة، وإن كان عواء الريح العاتية لن يوصل صوتهم حتى لمن يقف بعيدًا عنهم مسافات قليلة.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.