شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← اريتريا تحتل المركز 186 من بين 188 دولة في مؤشرات الفقر والتنمية!
2016-12-30 عدوليس ـ نقلاعن راديو إرينا

اريتريا تحتل المركز 186 من بين 188 دولة في مؤشرات الفقر والتنمية!

احتلت اريتريا المركز رقم 186 من مجموع 188 دولة في مؤشرات الفقر والتنمية. وجاءت اريتريا ضمن اكثر 48 بلدا يعاني من الفقر وانعدام التنمية. وحسب التقرير السنوي الذي تصدره منظمة مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية والمعروفة باسم (الاونكتاد) بلغ الدخل السنوي للمواطن في اريتريا 390 دولارا بمعدل راتب شهري يبلغ 32.5 دولارا. ويغطي تقرير سنة 2016 ترتيب جميع الدول الاعضاء في الامم المتحدة. وأغلب الدول الثمان واربعين الأكثر فقرا تقع في افريقيا وتدخل جميع

دول القرن الافريقي في هذا التصنيف. وجاءت اريتريا في المركز 186 يليها جمهورية افريقيا والوسطى واخيرا النيجر في المركز الثامن والثمانين بعد المائة والاخير.
ويقول التقرير بأن بعض الدول الافريقية استطاعت احراز تقدم كبير في سنة 2016 وسوف تستطيع خلال عقد من الزمن الخروج من قائمة الدول الاقل تنمية والأكثر فقرا، ومن ضمن هذه الدول تنزانيا وبوتسوانا.
ويعتبر تقرير (الاونكتاد) وتقرير برنامج الامم الانمائي من التقارير الأكثر مصداقية لمؤشرات الفقر والتنمية وبالإضافة إلى تقارير البنك الدولي تعتبر هذه التقارير من أكثر التقارير مصداقية وتعتمد عليها المنظمات الدولية في معرفة مؤشرات الفقر والتنمية والتقدم الذي تحرزه الدول الاعضاء في الأمم المتحدة.

إخترنا لكم

الدور العربي في الثورة الإريترية ... أفول الجبهة وبزوغ دور عبد الله إدريس (5) أيرما تادِّيا *

لستُ مٌُتخصصة في العلاقات والسياسيات الدولية، لكن من الضروري الاهتمام بالعلاقات التاريخية بيت إريتريا وبلدان البحر الأحمر وبقية البلدان العربية، حيثُ حُظيت إريتريا بدعمٍ من سوريا والعراق ومنظمة التحرير الفلسطينية، ثم السودان ومصر واليمن في سياق مختلف. كان هذا (الدور العربي) واحدًا من مقوّمات الكفاح الإريتري المهمة جدًا، وهو لا يزال مُهمًا إلى الآن، لكن الباحثين الغربيين لم يتطرقوا إليه بعد. ولا أتناول في دراستي هذه أيّ تفصيل من تفاصيل هذا السِجالْ، مع علمي أن ذلك يبدو مُخيِّبًا للآمال أود فقط أن أُشيرُ إلى شهادة شخصيِّة من مؤتمرٍ كنتُ حضرته في تونس نوفمبر 1982، وكان لقاءًا عربيًّا – أفريقيًّا بالغ الأهميِّة، بعد أن انشقت جبهة التحرير الإريترية ومُنيت بالهزيمة على يدىّ الجبهة الشعبية لتحرير إريتريا والجبهة الشعبية لتحرير تقراى، إذ تزامن مع تشكيل مكتب سياسي جديد لجبهة التحرير الإريترية وبزوغ دور "عبد الله إدريس


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.