شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← إطلاق سراح صالح كفنو والعقيد يوسف محمد
2017-01-01 عدوليس ـ أسمرا ( خاص )

إطلاق سراح صالح كفنو والعقيد يوسف محمد

أطلقت السلطات الأمنية الإريترية يوم الجمعة 30 ديسمبر 2016 الماضي سراح كل من المناضل صالح محمد عمر ( كفنو ) المسؤول السابق للشؤون التنظيمية في الحزب الحاكم بالإقليم الجنوبي، والعقيد يوسف محمد القائد السابق لوحدة الهندسة العسكرية، بعد أن أمضوا نحو أربعة سنوات رهن الاعتقال ، منذ ما عُرف بـ حركة (فورتو) 2013م. والتي ينظر إليها إريتريا بإعتزاز.

الجدير بالذكر أن العقيد يوسف محمد كان معتقلا في سجن ( ونجل مرمرا ) بوسط اسمرا منذ انتهاء عملية فوتو في يومها الأول ، بينما كان اعتقال المناضل / صالح كفنو في سجن عدي خالا الذي نقل إليه من سجن مندفرا ، منذ منصف فبراير من العام 2013 ، ويذكر أنه كان الاعتقال الثالث لصالح كفنو حيث وصلت مجمل السنوات التي امضاها في سجون النظام منذ فجر استقلال إريتريا إلى 13 عاما وعلى ثلاثة مراحل.
إلى ذلك إشارة مصادر موثوقة إلى إحتمال تواصل عمليات الإفراج الذي يعتقد انه مشروطا لعدد من المعتقلين السياسيين، نتيجة للضغوط التي يعاني منها النظام، والعزلة المفروضة عليه داخليا وخارجيا.
• الصورة لصالح محمد عمر كفنو.

إخترنا لكم

ماذا جنت اريتريا من ازمات الشرق الاوسط. بقلم/ فاطمة جعفر

تعيش منطقة الشرق الأوسط مرحلة مفصلية في تاريخها، وتشهد تغيرات سياسية متسارعة، وتحالفات جديدة قد تعيد تشكيل الخارطة السياسية للمنطقة، وإعادة هيكلة التحالفات، واستبدال الحلفاء القدماء بآخرين جدد، وفقًا لمقتضيات قوة النفوذ، وإن كانت غير واضحة المعالم للذين ينظرون من الزاوية الضيقة ، ولكن هناك خطط بعيدة المدى لن تظهر نتائجها على المدى القريب، كما أن التخطيط لذلك ليس وليد اللحظة وقد تكون له عواقب وخيمة جيدا ماديا ونفسيا قد تجعل حظوظ الاجيال القادمة العيش بالرخاء ضئيلة، ان لم يستيقظ اولياء الامور سريعا . اريتريا ليست بمعزل عن هذه الاستراتيجية، وتاريخها السياسي حافل بمجموعة من المنعطفات الصعبة، التى ساهمت فى تكوين بنيتها الحالية، ولا يستقيم ان نتحدث عن ما جنته اريتريا من مكاسب دون التوقف عند خلفيات ومستجدات المحيط الاقليمي :


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.