شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← الإبعاد القسري ينتظر عدد من اللاجئين بمدينة سواكن السودانية
2017-03-06 عدوليس ـ بورتسودان

الإبعاد القسري ينتظر عدد من اللاجئين بمدينة سواكن السودانية

ناشد مجموعة من النشطاء الإريترين والسودانين بمدينة بورتسودان المفوضية السامية لشؤون اللاجئين والمنظمات الحقوقية السودانية بضرورة حماية عدد من اللاجئين من الإبعاد والمهربين معا الذين ينفذون حكم صادر من محكمة بورتسودان بتغريم كل منهم ( 5000) جنية سوداني والإبعاد وفي حال عدم الدفع السجن شهر.

وكان هؤلاء قد تم القبض عليهم قبل نحو الشهر نتيجة مداهمة وكر للمهربين الرشايدة وهم ( 20) لاجئا بينهم فتيات وأطفال قصر.
قد رفضهم سجن بورتسودان بحجة ان أعمارهم المسجلة في السجلات غير حقيقية غير انه إستقبل بنتين لأنهن قاصرات ورحل البقية لسجن سوكن، لتنفيذ الحكم الصادر في الأول من مارس الجاري. وقد أبدى النشطاء عن بالغ قلقهم من قدرة المهربين للوصول إليهم بالتواطيء مع جهات شرطية تتعاون مع المهربين، خاصة في سجن سواكن العمومي.
وقد افاد شهود عيان من داخل قاعة المحكمة لـ ( عدوليس ) ان المهربين كانوا يتابعون جلسة المحكمة أمام مرأى من السلطات المختصة.

إخترنا لكم

خاطرة... بمناسبة ذكرى الاستقلال بقلم/ زين العابدين محمد علي

من غرائب هذا الزمان أن تعيش شعوبنا التيه الذي وصفه القرآن الكريم، والكتب السماوية الأخرى، والأساطير القديمة، وأن نعيد إنتاج مآس كان الناس، وفي مقدمتهم نحن، نعتبرها جزءًا من التاريخ القديم علينا الاعتبار بها، وأخذ الدروس والعبر منها حتى لا تتكرر بشكلها المأساوي. من أوقعنا في هذه الدوامة، وهذا التيهان، من لعن الأرض فأجدبت، ليس في الحرث والنسل فقط، بل في إنتاج أبطال يتصدون لهذا التداعي وهذا الهلاك، يصرخون في وجه العاصفة، وإن كان عواء الريح العاتية لن يوصل صوتهم حتى لمن يقف بعيدًا عنهم مسافات قليلة.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.