شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← الإبعاد القسري ينتظر عدد من اللاجئين بمدينة سواكن السودانية
2017-03-06 عدوليس ـ بورتسودان

الإبعاد القسري ينتظر عدد من اللاجئين بمدينة سواكن السودانية

ناشد مجموعة من النشطاء الإريترين والسودانين بمدينة بورتسودان المفوضية السامية لشؤون اللاجئين والمنظمات الحقوقية السودانية بضرورة حماية عدد من اللاجئين من الإبعاد والمهربين معا الذين ينفذون حكم صادر من محكمة بورتسودان بتغريم كل منهم ( 5000) جنية سوداني والإبعاد وفي حال عدم الدفع السجن شهر.

وكان هؤلاء قد تم القبض عليهم قبل نحو الشهر نتيجة مداهمة وكر للمهربين الرشايدة وهم ( 20) لاجئا بينهم فتيات وأطفال قصر.
قد رفضهم سجن بورتسودان بحجة ان أعمارهم المسجلة في السجلات غير حقيقية غير انه إستقبل بنتين لأنهن قاصرات ورحل البقية لسجن سوكن، لتنفيذ الحكم الصادر في الأول من مارس الجاري. وقد أبدى النشطاء عن بالغ قلقهم من قدرة المهربين للوصول إليهم بالتواطيء مع جهات شرطية تتعاون مع المهربين، خاصة في سجن سواكن العمومي.
وقد افاد شهود عيان من داخل قاعة المحكمة لـ ( عدوليس ) ان المهربين كانوا يتابعون جلسة المحكمة أمام مرأى من السلطات المختصة.

إخترنا لكم

ماذا جنت اريتريا من ازمات الشرق الاوسط. بقلم/ فاطمة جعفر

تعيش منطقة الشرق الأوسط مرحلة مفصلية في تاريخها، وتشهد تغيرات سياسية متسارعة، وتحالفات جديدة قد تعيد تشكيل الخارطة السياسية للمنطقة، وإعادة هيكلة التحالفات، واستبدال الحلفاء القدماء بآخرين جدد، وفقًا لمقتضيات قوة النفوذ، وإن كانت غير واضحة المعالم للذين ينظرون من الزاوية الضيقة ، ولكن هناك خطط بعيدة المدى لن تظهر نتائجها على المدى القريب، كما أن التخطيط لذلك ليس وليد اللحظة وقد تكون له عواقب وخيمة جيدا ماديا ونفسيا قد تجعل حظوظ الاجيال القادمة العيش بالرخاء ضئيلة، ان لم يستيقظ اولياء الامور سريعا . اريتريا ليست بمعزل عن هذه الاستراتيجية، وتاريخها السياسي حافل بمجموعة من المنعطفات الصعبة، التى ساهمت فى تكوين بنيتها الحالية، ولا يستقيم ان نتحدث عن ما جنته اريتريا من مكاسب دون التوقف عند خلفيات ومستجدات المحيط الاقليمي :


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.