شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← مناضلات سابقات ضمن أعداد المتسولين في العاصمة أسمرا!
2017-03-11 عدوليس.

مناضلات سابقات ضمن أعداد المتسولين في العاصمة أسمرا!

كشف تقرير إخباري وزعه مكتب إعلام جبهة الإنقاذ الإريترية عن مناضلات سابقات شاركن في الكفاح المسلح وساهمن في تحقيق الاستقلال الوطني، يتسولن في الشوارع لتأمين قوتهن وقوت أبنائهن،ورصد التقرير عدد من ظواهر التي تعكس إزدياد خط الفقر في عاصمة البلاد.

وأورد التقرير أسماء عدد من المناطق في إريتريا تنتشر فيها المجاعة دون إعلان رسمي من قبل الحكومة والتي يتهمها التقرير بالتستر أدوبحا، ومنصورة، وزرا، وعرّزا، وقلعلو، وملقي، وظرونا، وهبــرو، وماي مني." كما يتحدث التقرير عن نقص مريع في الغذاء في عموم البلاد متوقعا إزدياد ظاهرة اللجوء للبلدان المجاورة.
هذا وقد كشفت الصور التي وزعتها الجبهة عن طوابير الحصول على المياه وحالات التسول التي تشمل الأطفال وكبار السن من الفقراء الذين نزحوا للمدن من الأرياف التي تعاني الإهمال من قبل الحكومة.

إخترنا لكم

أبوظبي التي تجأر نيابة عن أفورقي .. أي دور في إريتريا ...؟

لا يفوت على حصافة المتتبع ، الصوت المشروخ الذي بدأت الصحافة الإماراتية بإطلاقه، حول الأوضاع الإريترية الراهنة ، في محاولة منها لإظهار ما حدث من هبة غير مسبوقة على أنه فعل تم بتأثيرات خارجية وتحريض قطري، وما يعرف بالتنظيم العالمي للإخوان المسلمين، بل سعت الصحافة الإماراتية إلى تعليق الحبل على رقبة الناشط الإريتري محمد جمعة أبو راشد ، بوصفه أحد أهم أذرع الصناعة القطرية للبلبلة في إريتريا، ونقول أن إدراك المواطن الاريتري العادي لعدم صحة ذلك المنهج المغروض والمفروض من السلطات الإماراتية ، لأنه ببساطة يعلم جيدا ماهي محركات تلك الهبة ، وما سيأتي بعدها من انتفاضات متسلسلة، وهي - المحركات الهبة الشعبية ليس بينها الدافع القطري، ولا التغطية الإعلامية لوسائط الإعلام القطرية ، وبالضرورة ليست هذه الهبة بفعل وتحريك خارجي أي كان هذا الخارج ، بل هو نتيجة سلسلة من


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.