شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← مناضلات سابقات ضمن أعداد المتسولين في العاصمة أسمرا!
2017-03-11 عدوليس.

مناضلات سابقات ضمن أعداد المتسولين في العاصمة أسمرا!

كشف تقرير إخباري وزعه مكتب إعلام جبهة الإنقاذ الإريترية عن مناضلات سابقات شاركن في الكفاح المسلح وساهمن في تحقيق الاستقلال الوطني، يتسولن في الشوارع لتأمين قوتهن وقوت أبنائهن،ورصد التقرير عدد من ظواهر التي تعكس إزدياد خط الفقر في عاصمة البلاد.

وأورد التقرير أسماء عدد من المناطق في إريتريا تنتشر فيها المجاعة دون إعلان رسمي من قبل الحكومة والتي يتهمها التقرير بالتستر أدوبحا، ومنصورة، وزرا، وعرّزا، وقلعلو، وملقي، وظرونا، وهبــرو، وماي مني." كما يتحدث التقرير عن نقص مريع في الغذاء في عموم البلاد متوقعا إزدياد ظاهرة اللجوء للبلدان المجاورة.
هذا وقد كشفت الصور التي وزعتها الجبهة عن طوابير الحصول على المياه وحالات التسول التي تشمل الأطفال وكبار السن من الفقراء الذين نزحوا للمدن من الأرياف التي تعاني الإهمال من قبل الحكومة.

إخترنا لكم

الإشارات والمؤشرات... !!. بقلم / فتحي عثمان.

المتابع لخطابات افورقي ومقابلته التلفزيونية المطولة يستطيع تلمس نقاط قوة وضعف في إدائه التواصلي. لنبدأ بنقاط الضعف ثم ننتقل لنقاط القوى والتي ستحيلنا إلى آخر خطاب له يوم الأربعاء الماضي. أولا نقطة الضعف الأولى في كل مقابلاته هو عدم المامه بالاقتصاد وتعقيداته والأوضاع المالية العالمية؛ لذلك تجده قلما يتحدث بإسهاب حول الاقتصاد، وإن فعل فإن حديثه سيكون سطحيا ولا يخرج عن تناول آثار العولمة وارتباطها بسياسات القوى العظمى وذلك مرتبط بنقاط القوة في ادائه التواصلي. نقاط القوة وهي التي يسهب في تناول مواضيعها وبإسهاب ممل ومضجر هي : النظام العالمي وسياسات القوى والمؤامرات الدولية ضد الدول الضعيفة بما فيها ارتريا، والتاريخ السياسي لكل من ارتريا واثيوبيا: فعن الأخيرة يمتلك الرجل ذخيرة بحكم الدراسة فيها والقراءة والمتابعة والجمع الاستخباري الذي توفره له اجهزته الاستخباراتية المتعددة.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.