شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← إستمارات تبديل بطاقة الجنسية الإريترية بالتجرنية فقط!
2017-03-20 عدوليس ـ ألمانيا

إستمارات تبديل بطاقة الجنسية الإريترية بالتجرنية فقط!

شرعت السلطات القنصلية في سفارة أسمرا لدى ألمانيا في توزيع إستمارات تبديل بطاقة الجنسية الإريترية عبر مجموعات من أعضاء الحزب الحاكم والحصول على ( 20) يورو مقابل ذلك . الاستمارة تشدد ان يملأ المواطن بالتجرنية فقط ، كانت قد تم توزيعها قبل أربعة أعوام تقريبا بالداخل ولم يتم تبديل بطاقات الجنسية حتى الآن.

وعلق مناضل سابق بالجبهة الشعبية بالقول: " ان هذا اعلان رسمي علي تحديد هوية البلد ، ولم يحدث ان طلب الكتابة بالتجرنية فقط " إلا انه عاد وأكد مع ان التمييز على أساس اللغة والعرق والدين ممارس بشكل فعلي داخل البلاد" حسب رأيه. واضاف "ان الخروج بالإستمارة في الخارج تعني ضمن ما تعني جمع أكبر قدر من الأموال لصالح العصبة الحاكمة لان السكان في الداخل لايتجاوز عددهم المليون وهم فقراء" حسب تعبيره. مواطنة إريترية تحمل الجنسية الألمانية علقت بمرارة بالقول : ( وإذا ما أستبدلت هذا يعني حرماني من دخول بلادي !؟ ومن المقرر ان تثير هذه الإستمارة المزيد من ردود الأفعال في أوساط الإريترين المستهدفين بالخارج.

إخترنا لكم

الإشارات والمؤشرات... !!. بقلم / فتحي عثمان.

المتابع لخطابات افورقي ومقابلته التلفزيونية المطولة يستطيع تلمس نقاط قوة وضعف في إدائه التواصلي. لنبدأ بنقاط الضعف ثم ننتقل لنقاط القوى والتي ستحيلنا إلى آخر خطاب له يوم الأربعاء الماضي. أولا نقطة الضعف الأولى في كل مقابلاته هو عدم المامه بالاقتصاد وتعقيداته والأوضاع المالية العالمية؛ لذلك تجده قلما يتحدث بإسهاب حول الاقتصاد، وإن فعل فإن حديثه سيكون سطحيا ولا يخرج عن تناول آثار العولمة وارتباطها بسياسات القوى العظمى وذلك مرتبط بنقاط القوة في ادائه التواصلي. نقاط القوة وهي التي يسهب في تناول مواضيعها وبإسهاب ممل ومضجر هي : النظام العالمي وسياسات القوى والمؤامرات الدولية ضد الدول الضعيفة بما فيها ارتريا، والتاريخ السياسي لكل من ارتريا واثيوبيا: فعن الأخيرة يمتلك الرجل ذخيرة بحكم الدراسة فيها والقراءة والمتابعة والجمع الاستخباري الذي توفره له اجهزته الاستخباراتية المتعددة.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.