شريط الأخبار
الرئيسيةتقارير ← مجتزأ من تقرير هيئة أهلية سودانية عن حالة الكوليرا في معسكرات اللاجئين
2017-06-17 عدوليس ـ نقلا عن الهئية السودانية لدراءالوبائيات

مجتزأ من تقرير هيئة أهلية سودانية عن حالة الكوليرا في معسكرات اللاجئين

اصدرت الهيئة القومية السودانية لدرء الوبائيات تقاريرا صحية عن حالات الإصابة بالكوليرا في عدد من أقليم السودان ومن بينها معسكرات اللاجئين الإريترين بشرق السودان ، وذلك بعد زيارات ميدانية لهذه المعسكرات والإسهام العملي لداء الوباء من شباب وشابات. فيما يلي تنشر ( عدوليس ) مجتزأ من تقرير الهيئة القومية السودانية لدرء الوبائيات حول اخر تطورات

الإصابة بمرض الكوليرا في ام قرقور وكركوره وودشريفي والشجراب نقلا عن صفحتها بالفيسبوك، علما بإنها هيئة أهلية تطوعية.
منطقة القضارف وكسلا ومعسكرات اللاجئين هناك وصلنا مساء الامس التقرير الآتي من احد أعضاء الهئية الذي زار المنطقة.
معسكر أم قرقور للاجئين الإرتيريين:
التعداد: 19 الف نسمة.
حالات الإصابة المسجلة بالمستشفى: 224 حالة. أكثر من 40% أطفال.
الوفيات داخل المستشفى: 5 حالات
الوفيات خارج المستشفى: 6 حالات
*بعد إنحسار الإصابات يوم امس الثلاثاء، سجلت اليوم الاربعاء 54 حالة.
السبب عدم متابعة المخرجين من المستشفى وعدم إكمال تعقيم ورش المعسكر، في ظل وجود 184 مرحاض بلدي فقط ما بين ممتلىء ونصف ممتليء وصالح للإستخدام. وتفشي ظاهرة التبرز في العراء.
*عدم وجود كادر مؤهل بالعدد الكافي لعمليات التثقيف والارشاد الصحي.
*مركز العمليات والطواريء في موقع واحد مع المحجر الصحي داخل حوش المستشفى.
14 يونيو 2017.
معسكر الشجراب ولاية كسلا:
تم تسجيل عدد 4 حالات حتى اليوم.
معسكر ود شريفي ولاية كسلا.
تم تسجيل 4 حالات حتى اليوم.
١ قرية كركورة:
معسكر سابق تمت سودنته- يتبع صحيا لمستشفى معسكر ام قرقور. سجلت 7 حالات تم تحويلها للمستشفى حتى الآن.
* كما وصلنا اليوم من كسلا.
معسكر ود شريفي ولاية كسلا.
تم تسجيل 4 حالات حتى اليوم.
https://www.facebook.com/NCCESU/?fref=nf..

إخترنا لكم

اريتريا : نحو الإصلاح السياسي أم " تقراي" الكبرى ! (2/3) صلاح ابوراي _ لندن

... من نافل القول ان لهذا التغيير الكبير الذي طال اثيوبيا اعداء وهم حكام "تقراي" الذي قام الحراك ضدهم وقضى على سلطتهم ولم يذرف احدا الدموع على رحيهلم أو يأسف على سقوطهم. وقد قامت نخبة "التقراي" بخطوة مميزة وذلك باقامة ندوات حوارية Tigray Forum دعت اليها كل النخب من الداخل والخارج تحت عنوان " تجراي الى اين" وعناوين اخرى مختلفة في خطوة قصدت الحفاظ على التماسك الداخلي واستيعاب الصدمة حتى لا يدخل الاقليم في مرحلة " جلد الذات التي تسبق حالة الانقسام والتشتت" وبالرغم من ثقل اوزان الحضور سياسيا وعلميا إلا اننا لم نشهد وقفات حقيقية حول الاسباب التي ادت الى خسران السلطة أو الى تفسير مقنع للحالة التي وصلوا اليها حيث تعرض شعبهم الى البغض والكراهية بل طالتهم التصفية الجسدية وعادت جموع غفيرة من شتى انحاء البلاد الى تجراي حتى لا تطالهم تصفيات عرقية. لقد ترك حزب "التقراي" جرحا غائرا في نفوس الشعب الاثيوبي بمختلف اطيافه وقومياته وخلفوا وراؤهم تاريخا دمويا من الابادة الجماعية والتصفيات العرقية، كما خلفت مئات الالاف من السجناء والمعتقلين لمدد بعمر حكمهم. ولم يتركو احدا لم يحمل ضدهم السلاح في اثيوبيا.!


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.