شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← طلب إريتري لتجديد الوساطة القطرية وجيبوتي تطلب نشر قوات إفريقية في الحدود مع أسمرا
2017-07-05 عدوليس ـ اليوم السابع / مصادر خاصة

طلب إريتري لتجديد الوساطة القطرية وجيبوتي تطلب نشر قوات إفريقية في الحدود مع أسمرا

في الوقت الذي تتردد فيه أنباء غير مؤكدة حتى الآن عن طلب إريتري لتجديد الوساطة القطرية وزير الخارجية الجيبوتي يطلب رسميا نشر قوات إفريقية على حدود بلاده مع إريتريا حسب وكالة الأنباء المصرية. فقد أوردات صحيفة اليوم السابع المصرية ان وزير خارجية جيبوتى، محمد على يوسف اليوم الاثنين، إن بلاده طلبت من الاتحاد الأفريقى نشر مراقبين على طول حدودها المتنازع عليها مع إريتريا بعد أن سحبت قطر قوات حفظ السلام قبل أسبوعين.

وكانت قطر أرسلت قوات إلى المنطقة بعد اندلاع اشتباكات بين إريتريا وجيبوتى عام 2008 ولكنها انسحبت دون سابق إنذار فى 14 يونيو، ولم تقدم قطر أى سبب لسحب قواتها ولكن هذا الإجراء جاء بعد أن وقف البلدان إلى جانب الدول الخليجية العربية التى قطعت علاقاتها بالدوحة.
وقال يوسف لرويترز خلال قمة لزعماء الدول الأعضاء بالاتحاد الأفريقى فى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا "انسحبت القوات القطرية دون سابق إنذار دون أن تمهد الأرض بحق تاركة وضعا راهنا ليس فى مصلحة البلدين"، وأضاف "اقترحنا على الاتحاد الأفريقى سد الفجوة فى الجانب المتنازع عليه. نحتاج أن يتصرف الاتحاد الأفريقى بسرعة".
وقُتل عشرات من جنود جيبوتى وأصيب العشرات فى اشتباكات عام 2008 مع إريتريا. واندلع القتال بعد أن اتهمت جيبوتى إريتريا بإرسال قوات عبر الحدود، ووسط مخاوف من تصاعد الصراع وامتداده طلب مجلس الأمن الدولى من الجانبين التراجع. وتطوعت قطر بالوساطة لحل النزاع ونشر مراقبين.
وبعد أن سحبت قطر قواتها من المنطقة اتهمت جيبوتى إريتريا باحتلال أراض متنازع عليها على طول الحدود بين البلدين، ودعا الاتحاد الأفريقى الطرفين إلى ممارسة ضبط النفس وقال إنه سينشر بعثة تقصى حقائق فى المنطقة المتنازع عليها. وقال دبلوماسيون إن إريتريا لم ترد على هذا الطلب.
وقال يوسف إن نشر قوة محتملة للاتحاد الأفريقى قد يتضمن خبراء فى منع اندلاع صراع أو أفراد "قوة احتياط" إقليمية يشكلها الاتحاد.
وحسب متابعات ( عدوليس )ان الطلب الإريتري إذا تأكد يأتي في سياق قطع الطريق على الطلب الجيبوتي بنشر القوات الإفريقية في المنطقة المتنازع عليها والتي أخلتها القوات القطرية.

إخترنا لكم

أبوظبي التي تجأر نيابة عن أفورقي .. أي دور في إريتريا ...؟

لا يفوت على حصافة المتتبع ، الصوت المشروخ الذي بدأت الصحافة الإماراتية بإطلاقه، حول الأوضاع الإريترية الراهنة ، في محاولة منها لإظهار ما حدث من هبة غير مسبوقة على أنه فعل تم بتأثيرات خارجية وتحريض قطري، وما يعرف بالتنظيم العالمي للإخوان المسلمين، بل سعت الصحافة الإماراتية إلى تعليق الحبل على رقبة الناشط الإريتري محمد جمعة أبو راشد ، بوصفه أحد أهم أذرع الصناعة القطرية للبلبلة في إريتريا، ونقول أن إدراك المواطن الاريتري العادي لعدم صحة ذلك المنهج المغروض والمفروض من السلطات الإماراتية ، لأنه ببساطة يعلم جيدا ماهي محركات تلك الهبة ، وما سيأتي بعدها من انتفاضات متسلسلة، وهي - المحركات الهبة الشعبية ليس بينها الدافع القطري، ولا التغطية الإعلامية لوسائط الإعلام القطرية ، وبالضرورة ليست هذه الهبة بفعل وتحريك خارجي أي كان هذا الخارج ، بل هو نتيجة سلسلة من


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.