شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← الغموض يكتنف مصير العشرات من تنظيم اثيوبي مسلح!
2017-07-10 عدوليس ـ ولايات شرق السودان

الغموض يكتنف مصير العشرات من تنظيم اثيوبي مسلح!

يكتنف الغموض مصير العشرات من قيادات ومجندي تنظيم " بني شنقول " الإثيوبي المسلح المتواجدين في الأراضي السودانية منذ ثلاثة أيام تقريبا، وقد إلتجأوا لمنطقة "القرقف" السودانية طالبين الحماية والترحيل وتسليمهم للسلطات الإثيوبية

وأكدت مصادر صحفية سودانية لعدوليس ان عددهم يربو على (70) مسلحا بينهم قيادات وسيارات وعتاد عسكري متوسط ، وقد وصلوا الأراضي السودانية في عملية فرار جماعي دون إشتباك مع حرس الحدود الإريتري الذي حاول إستعادت العتاد إلا ان السلطات السودانية في الكنطقة لم تتجاوب مع طلبه.
وتعتبر عملية الفرار الجماعي للمعارضة الإثيوبية المسلحة للأراضي السودانية هي الثانية من نوعها ، فقد عاد تنظيم ينتمى لإقليم تقراي ومعروف إختصارا بـ " دمحيت " في 2015م، مما أعتبر أختراق إستخباري للأجهزة العسكرية والأمنية الإريترية من قبل المخابرات الإثيوبية.
هذا ولم يصدر حتى الآن اي تصريح رسمي من الحكومتين الإثيوبية والسودانية.

إخترنا لكم

أبوظبي التي تجأر نيابة عن أفورقي .. أي دور في إريتريا ...؟

لا يفوت على حصافة المتتبع ، الصوت المشروخ الذي بدأت الصحافة الإماراتية بإطلاقه، حول الأوضاع الإريترية الراهنة ، في محاولة منها لإظهار ما حدث من هبة غير مسبوقة على أنه فعل تم بتأثيرات خارجية وتحريض قطري، وما يعرف بالتنظيم العالمي للإخوان المسلمين، بل سعت الصحافة الإماراتية إلى تعليق الحبل على رقبة الناشط الإريتري محمد جمعة أبو راشد ، بوصفه أحد أهم أذرع الصناعة القطرية للبلبلة في إريتريا، ونقول أن إدراك المواطن الاريتري العادي لعدم صحة ذلك المنهج المغروض والمفروض من السلطات الإماراتية ، لأنه ببساطة يعلم جيدا ماهي محركات تلك الهبة ، وما سيأتي بعدها من انتفاضات متسلسلة، وهي - المحركات الهبة الشعبية ليس بينها الدافع القطري، ولا التغطية الإعلامية لوسائط الإعلام القطرية ، وبالضرورة ليست هذه الهبة بفعل وتحريك خارجي أي كان هذا الخارج ، بل هو نتيجة سلسلة من


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.