شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← محمد سعيد انططا في ذمة الله
2017-08-20 عدوليس ـ ملبورن

محمد سعيد انططا في ذمة الله

توفى إلى رحمة الله المناضل الإريتري محمد سعيد أنططا يوم أمس السبت 19 من أغسطس، بعد معاناة طويلة من المرض ، ومن المقرر ان يوارى الثرى في وقت لاحق من هذا الإسبوع بمدينة ملبورن الاسترالية.

المناضل الفقيد من الرعيل الأول للثورة الإريترية ومن الرواد في تأسيس جبهة التحرير الإريترية بالقاهرة ، وقد شارك في صنع الكثير من الأحداث في ذاك الوقت المبكر من عمر النضال الإريتري.
رحمه الله رحمة واسعة وألهم أسرته ورفاقه الصبر وحسن العزاء.

إخترنا لكم

الإشارات والمؤشرات... !!. بقلم / فتحي عثمان.

المتابع لخطابات افورقي ومقابلته التلفزيونية المطولة يستطيع تلمس نقاط قوة وضعف في إدائه التواصلي. لنبدأ بنقاط الضعف ثم ننتقل لنقاط القوى والتي ستحيلنا إلى آخر خطاب له يوم الأربعاء الماضي. أولا نقطة الضعف الأولى في كل مقابلاته هو عدم المامه بالاقتصاد وتعقيداته والأوضاع المالية العالمية؛ لذلك تجده قلما يتحدث بإسهاب حول الاقتصاد، وإن فعل فإن حديثه سيكون سطحيا ولا يخرج عن تناول آثار العولمة وارتباطها بسياسات القوى العظمى وذلك مرتبط بنقاط القوة في ادائه التواصلي. نقاط القوة وهي التي يسهب في تناول مواضيعها وبإسهاب ممل ومضجر هي : النظام العالمي وسياسات القوى والمؤامرات الدولية ضد الدول الضعيفة بما فيها ارتريا، والتاريخ السياسي لكل من ارتريا واثيوبيا: فعن الأخيرة يمتلك الرجل ذخيرة بحكم الدراسة فيها والقراءة والمتابعة والجمع الاستخباري الذي توفره له اجهزته الاستخباراتية المتعددة.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.