شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← بمناسبة سبتمبر ..نشيد للأمل والتجاوز لـ أبرار عثمان وفظوم براخي
2017-09-02 عدوليس ـ ملبورن (خاص )

بمناسبة سبتمبر ..نشيد للأمل والتجاوز لـ أبرار عثمان وفظوم براخي

بقفزة ذات دلالة ترمز لتجاوز حالة الإنحدار التي يعشها الوطن الإريتري حسب تعبير مراقب ينهى أبرار عثمان وفظوم براخي أغنيتهما /لدي أمل/ والتي أطلقاها تحية للفاتح من سبتمبر العيد 56 لإعلان الكفاح المسلح بقيادة الشهيد حامد إدريس عواتي.

الأغنية التي يتوقع ان تشهد نسبة إستماع كبيرة من كلمات وألحان الفنان الشاب فظوم براخي ويشاركه الفنان الإريتري الكبير أبرار عثمان وتدور كلماتها حول الوحدة و التسامي على دعاوي التشرذم ،وتنشر ثقافة الحب في مقابل دعاوي الكراهية ، كما تعبر عن إلتقاء جيلي الثورة والإستقلال. وهي مرافعة قوية لصالح لوحدة ضد حالة الإنحدار كما وصفها المراقب للشأن الإريتري.
الفنان الشاب فظوم براخي الذي يقيم في السويد هو احد الناجين من مأساة لامبادوزا وقد سجلت أغنياته نجاحات كبيرة في اليوتيوب.
وتدور أغنياته حول مأساة اللجوء وركوب البحر ، واوضاع الناس في الداخل وترفض التسلط والديكتاتورية ، كما ويتميز هذا المغنى الشاب في جميع منتوجه الفني بالدعوة للوحدة والتآخي ونشر ثقافة الأمل كضرورة لمواجهة الصعاب .
الأغنية على الرابط:
https://www.youtube.com/watch?v=ErGseRK7vZg&feature=youtu.be

إخترنا لكم

أبوظبي التي تجأر نيابة عن أفورقي .. أي دور في إريتريا ...؟

لا يفوت على حصافة المتتبع ، الصوت المشروخ الذي بدأت الصحافة الإماراتية بإطلاقه، حول الأوضاع الإريترية الراهنة ، في محاولة منها لإظهار ما حدث من هبة غير مسبوقة على أنه فعل تم بتأثيرات خارجية وتحريض قطري، وما يعرف بالتنظيم العالمي للإخوان المسلمين، بل سعت الصحافة الإماراتية إلى تعليق الحبل على رقبة الناشط الإريتري محمد جمعة أبو راشد ، بوصفه أحد أهم أذرع الصناعة القطرية للبلبلة في إريتريا، ونقول أن إدراك المواطن الاريتري العادي لعدم صحة ذلك المنهج المغروض والمفروض من السلطات الإماراتية ، لأنه ببساطة يعلم جيدا ماهي محركات تلك الهبة ، وما سيأتي بعدها من انتفاضات متسلسلة، وهي - المحركات الهبة الشعبية ليس بينها الدافع القطري، ولا التغطية الإعلامية لوسائط الإعلام القطرية ، وبالضرورة ليست هذه الهبة بفعل وتحريك خارجي أي كان هذا الخارج ، بل هو نتيجة سلسلة من


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.