شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← بمناسبة سبتمبر ..نشيد للأمل والتجاوز لـ أبرار عثمان وفظوم براخي
2017-09-02 عدوليس ـ ملبورن (خاص )

بمناسبة سبتمبر ..نشيد للأمل والتجاوز لـ أبرار عثمان وفظوم براخي

بقفزة ذات دلالة ترمز لتجاوز حالة الإنحدار التي يعشها الوطن الإريتري حسب تعبير مراقب ينهى أبرار عثمان وفظوم براخي أغنيتهما /لدي أمل/ والتي أطلقاها تحية للفاتح من سبتمبر العيد 56 لإعلان الكفاح المسلح بقيادة الشهيد حامد إدريس عواتي.

الأغنية التي يتوقع ان تشهد نسبة إستماع كبيرة من كلمات وألحان الفنان الشاب فظوم براخي ويشاركه الفنان الإريتري الكبير أبرار عثمان وتدور كلماتها حول الوحدة و التسامي على دعاوي التشرذم ،وتنشر ثقافة الحب في مقابل دعاوي الكراهية ، كما تعبر عن إلتقاء جيلي الثورة والإستقلال. وهي مرافعة قوية لصالح لوحدة ضد حالة الإنحدار كما وصفها المراقب للشأن الإريتري.
الفنان الشاب فظوم براخي الذي يقيم في السويد هو احد الناجين من مأساة لامبادوزا وقد سجلت أغنياته نجاحات كبيرة في اليوتيوب.
وتدور أغنياته حول مأساة اللجوء وركوب البحر ، واوضاع الناس في الداخل وترفض التسلط والديكتاتورية ، كما ويتميز هذا المغنى الشاب في جميع منتوجه الفني بالدعوة للوحدة والتآخي ونشر ثقافة الأمل كضرورة لمواجهة الصعاب .
الأغنية على الرابط:
https://www.youtube.com/watch?v=ErGseRK7vZg&feature=youtu.be

إخترنا لكم

الإشارات والمؤشرات... !!. بقلم / فتحي عثمان.

المتابع لخطابات افورقي ومقابلته التلفزيونية المطولة يستطيع تلمس نقاط قوة وضعف في إدائه التواصلي. لنبدأ بنقاط الضعف ثم ننتقل لنقاط القوى والتي ستحيلنا إلى آخر خطاب له يوم الأربعاء الماضي. أولا نقطة الضعف الأولى في كل مقابلاته هو عدم المامه بالاقتصاد وتعقيداته والأوضاع المالية العالمية؛ لذلك تجده قلما يتحدث بإسهاب حول الاقتصاد، وإن فعل فإن حديثه سيكون سطحيا ولا يخرج عن تناول آثار العولمة وارتباطها بسياسات القوى العظمى وذلك مرتبط بنقاط القوة في ادائه التواصلي. نقاط القوة وهي التي يسهب في تناول مواضيعها وبإسهاب ممل ومضجر هي : النظام العالمي وسياسات القوى والمؤامرات الدولية ضد الدول الضعيفة بما فيها ارتريا، والتاريخ السياسي لكل من ارتريا واثيوبيا: فعن الأخيرة يمتلك الرجل ذخيرة بحكم الدراسة فيها والقراءة والمتابعة والجمع الاستخباري الذي توفره له اجهزته الاستخباراتية المتعددة.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.