شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← الامم المتحدة تصف ابعاد السودان اللاجئين “بالإنتهاك الخطير” للقانون الدولي
2017-09-07 عدوليس ـ صحيفة التغيير السودانية ـ 6 /9/2017

الامم المتحدة تصف ابعاد السودان اللاجئين “بالإنتهاك الخطير” للقانون الدولي

وصفت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين UNHCR إبعاد السودان لاجئين الي بلدانهم بالإنتهاك الخطير للقانون الدولي ودعته إلي الكف عن ذلك. وخلال تصريح خاص لصحيفة (التغيير الإلكترونية) ابدت نائبة ممثلة المفوض السامي لشؤون اللاجئين في السودان، اليزابيث تان، عن قلق المفوضية من ترحيل السلطات السودانية (30) طالب لجؤ ارتري من صغار السن قبل أن يتم الاستماع لهم بصورة كافية. وأشارت نائبة ممثلة المفوض السامي اليزابيث تان الي محاكمة اللاجئين بتهمة الدخول غير الشرعي وقالت “تم ترحيلهم بتهم دخول السودان

وصفت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين UNHCR إبعاد السودان لاجئين الي بلدانهم بالإنتهاك الخطير للقانون الدولي ودعته إلي الكف عن ذلك.
وخلال تصريح خاص لصحيفة (التغيير الإلكترونية) ابدت نائبة ممثلة المفوض السامي لشؤون اللاجئين في السودان، اليزابيث تان، عن قلق المفوضية من ترحيل السلطات السودانية (30) طالب لجؤ ارتري من صغار السن قبل أن يتم الاستماع لهم بصورة كافية.
بطرق غير شرعية وهي تهم غير مدعومة تحت طائلة القانون الدولى. تهم الدخول الغير شرعي متنازل عنها في قضايا اللاجئين“.
وكشفت اليزابيث عن اتصالات تجريها المفوضية مع الحكومة السودانية وطلبهم ايقاف عمليات الابعاد “نجري اتصالات مع المسؤوليين السودانيين للبحث عن معلومات أضافية حول ما حدث. نحن ايضا طلبنا من الحكومة السودانية الامتناع عن اي ترحيلات اضافية حتي يتضح على اي اساس تتم هذه الترحيلات الجارية“.
وكانت محكمة سودانية بمدينة كسلا (شرق السودان) قد أصدرت حكماً بسجن وإبعاد (66) ارتريا الي بلادهم بتهمة (التسلل والدخول غير المشروع الي الاراضي السودانية) وتم ترحيل (30) منهم وجميعهم من الاطفال تحت سن (18) فورياً بعد الحكم إلي ارتريا.
وقبل أسابيع وجه مايزيد علي (50) ارتريا رسالة الي منظمات حقوق الانسان كشفوا عبرها انهم محبوسون في سجن بالخرطوم وأنهم “مهددون بالإبعاد”.
ووفقاً لإفادات متعددة تحصلت عليها (التغيير الالكترونية) فإن عمليات إبعاد مستمرة تم تنفيذها خلال الشهور والاعوام الماضية ضد الارتريين والاثيوبيين بواسطة السلطات السودانية.
وفيما يلي نصً تصريح نائبة ممثلة المفوض السامي الخاص لصحيفة (التغيير الإلكترونية) باللغة الانجليزية:
UNHCR is deeply concerned about reports of the deportation of some 30 young asylum-seekers from Sudan to Eritrea. UNHCR Deputy Representative for Sudan, Elizabeth Tan, said:
“UNHCR is concerned that these asylum-seekers do not appear to have had their claims adequately heard, and they were deported on charges of illegal entry into Sudan which is not supported under international refugee law. Charges of illegal entry are waived in the case of refugees. UNHCR is in contact with the authorities to seek further information on what occurred. We have also requested the Government of Sudan to refrain from any further removals until it is clear on what basis these deportations are taking place. The forcible return of refugees to their country of origin is a serious violation of international refugee law.”

إخترنا لكم

ماذا جنت اريتريا من ازمات الشرق الاوسط. بقلم/ فاطمة جعفر

تعيش منطقة الشرق الأوسط مرحلة مفصلية في تاريخها، وتشهد تغيرات سياسية متسارعة، وتحالفات جديدة قد تعيد تشكيل الخارطة السياسية للمنطقة، وإعادة هيكلة التحالفات، واستبدال الحلفاء القدماء بآخرين جدد، وفقًا لمقتضيات قوة النفوذ، وإن كانت غير واضحة المعالم للذين ينظرون من الزاوية الضيقة ، ولكن هناك خطط بعيدة المدى لن تظهر نتائجها على المدى القريب، كما أن التخطيط لذلك ليس وليد اللحظة وقد تكون له عواقب وخيمة جيدا ماديا ونفسيا قد تجعل حظوظ الاجيال القادمة العيش بالرخاء ضئيلة، ان لم يستيقظ اولياء الامور سريعا . اريتريا ليست بمعزل عن هذه الاستراتيجية، وتاريخها السياسي حافل بمجموعة من المنعطفات الصعبة، التى ساهمت فى تكوين بنيتها الحالية، ولا يستقيم ان نتحدث عن ما جنته اريتريا من مكاسب دون التوقف عند خلفيات ومستجدات المحيط الاقليمي :


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.