شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← قبرآب في القاهرة والسفير الإريتري يتهم دول خليجية بدعم إثيوبيا
2017-09-09 عدوليس ـ ملبورن

قبرآب في القاهرة والسفير الإريتري يتهم دول خليجية بدعم إثيوبيا

في ثاني ظهور خارجي له وصل إلى القاهرة مساء يو الخميس الماضي الرجل الثاني في الحزب الحاكم والوحيد في أسمرا يماني قبرآب برفقة عثمان صالح وزير الشؤون الخارجية قادمين من تشاد فى زيارة لمصر لبحث دعم التعاون وآخر التطورا، حسب ما أوردته الصحف المصرية .

من جهته أتهم السفير فاسيل قبرسلاسي دول غربية وخليجية لم يسمها بدعم وتمويل سد النهضة الإثيوبي والذي ليس له "أى أغراض إيجابية تصب فى مصلحة الشعب الإثيوبى، وأن قرار بنائه سياسى وليس قرارا اقتصاديا" ،حسب تعبير السفير في حوار له مع صحيفة (المصري اليوم) المقربة من الحكومة المصرية.
وظهور قبرآب للمرة الثانية ينفي ما تردد في أوساط إريترية معارضة من ان الإصابه التي تعرض لها في روما قبل عدة أشهر ربما تؤدي إلى قدم قدرته لممارسة مهامه.
ويعتبر يماني قبرآب مستشار للرئيس اسياس وواحد من أهم المقربين له ومنوط به عدة ملفات منها الخارجية والحزب والشؤون الإفريقية وخاصة منطقة البحيرات.

إخترنا لكم

ماذا جنت اريتريا من ازمات الشرق الاوسط. بقلم/ فاطمة جعفر

تعيش منطقة الشرق الأوسط مرحلة مفصلية في تاريخها، وتشهد تغيرات سياسية متسارعة، وتحالفات جديدة قد تعيد تشكيل الخارطة السياسية للمنطقة، وإعادة هيكلة التحالفات، واستبدال الحلفاء القدماء بآخرين جدد، وفقًا لمقتضيات قوة النفوذ، وإن كانت غير واضحة المعالم للذين ينظرون من الزاوية الضيقة ، ولكن هناك خطط بعيدة المدى لن تظهر نتائجها على المدى القريب، كما أن التخطيط لذلك ليس وليد اللحظة وقد تكون له عواقب وخيمة جيدا ماديا ونفسيا قد تجعل حظوظ الاجيال القادمة العيش بالرخاء ضئيلة، ان لم يستيقظ اولياء الامور سريعا . اريتريا ليست بمعزل عن هذه الاستراتيجية، وتاريخها السياسي حافل بمجموعة من المنعطفات الصعبة، التى ساهمت فى تكوين بنيتها الحالية، ولا يستقيم ان نتحدث عن ما جنته اريتريا من مكاسب دون التوقف عند خلفيات ومستجدات المحيط الاقليمي :


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.