شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← أميركا ترفض دخول يماني وتوقف إصدار التأشيرات لمواطني إريتريا
2017-09-14 عدوليس ـ وكالات

أميركا ترفض دخول يماني وتوقف إصدار التأشيرات لمواطني إريتريا

أوقفت وزارة الخارجية الأميركية، أمس الأربعاء، إصدار تأشيرات من فئات معينة لبعض مواطني 4 دول لرفضها استقبال مواطنيها الذين تريد الولايات المتحدة ترحيلهم. وبحسب رويترز، أرسل وزير الخارجية، ريكس تيلرسون، برقيات لمسؤولين قنصليين في مختلف أنحاء العالم، وقال فيها إن كمبوديا وإريتريا وغينيا وسيراليون "ترفض أو تؤجل دون سبب" عودة مواطنيها وإن القيود على التأشيرات سترفع حين تقبل

الدولة المرحلين إليها. وقالت المتحدثة باسم الوزارة، هيذر ناورت، في تصريحات صحفية الثلاثاء، "يحدد الوزير فئات المتقدمين الخاضعين للقيود على إصدار التأشيرات وهناك اختلافات طفيفة بين الفئات تبعا لكل دولة على حدة".
ان إريتريا تخضع لأقواها حسب بعض المصادر التي أكدت ، أن أي إريتري يتقدم في بلده للحصول على تأشيرات عمل أو سياحة في الولايات المتحدة سيقابل معظمها بالرفض. وتفسر بعض المصادر ان القرار محاولة لممارسة الضغوط على الدول التي رفضت إستقبال مواطنيها المرحلين من الولايات المتحدة ومنها إريتريا التي رفضت إستقبال مواطنيها الذين دخلوا للتراب الأمريكي بطرق غير قانونية حسب السلطات الأمريكية.
هذا وقت تردد في وقت سابق ان السلطات الأمريكية رفضت إعطاء سمة دخول للرجل الثاني في الحزب الحاكم في أسمرا يماني قبرآب دون تبرير السبب ، مما دفع بفروع الحزب في الولايات المتحده إلغاء مهرجانات كان من المقرر مخاطبتها.

إخترنا لكم

أبوظبي التي تجأر نيابة عن أفورقي .. أي دور في إريتريا ...؟

لا يفوت على حصافة المتتبع ، الصوت المشروخ الذي بدأت الصحافة الإماراتية بإطلاقه، حول الأوضاع الإريترية الراهنة ، في محاولة منها لإظهار ما حدث من هبة غير مسبوقة على أنه فعل تم بتأثيرات خارجية وتحريض قطري، وما يعرف بالتنظيم العالمي للإخوان المسلمين، بل سعت الصحافة الإماراتية إلى تعليق الحبل على رقبة الناشط الإريتري محمد جمعة أبو راشد ، بوصفه أحد أهم أذرع الصناعة القطرية للبلبلة في إريتريا، ونقول أن إدراك المواطن الاريتري العادي لعدم صحة ذلك المنهج المغروض والمفروض من السلطات الإماراتية ، لأنه ببساطة يعلم جيدا ماهي محركات تلك الهبة ، وما سيأتي بعدها من انتفاضات متسلسلة، وهي - المحركات الهبة الشعبية ليس بينها الدافع القطري، ولا التغطية الإعلامية لوسائط الإعلام القطرية ، وبالضرورة ليست هذه الهبة بفعل وتحريك خارجي أي كان هذا الخارج ، بل هو نتيجة سلسلة من


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.