شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← أسمرا : لجنة " للتصدي" وإيقاف مدير التعليم العالي والبحث العلمي عن مهامه!
2017-09-14 عدوليس ـ أسمرا ( خاص )

أسمرا : لجنة " للتصدي" وإيقاف مدير التعليم العالي والبحث العلمي عن مهامه!

تفيد أنباء مسربة من العاصمة الإريترية أسمرا ان مكتب الرئيس اسياس افورقي قد أوقف الدكتور تدسي محاري مدير عام التعاليم العالي والبحث العلمي من مهامه. وتؤكد مصادر متطابقة ان القرار صدر بإيقاف الدكتور تدسي من مهامه بعد ان أبدى تبرمه أكثر من مره من تدخلات مكتب الرئيس في مهامه.

المكتب الذي يقوم بمهام وزارة شؤون الرئاسة والذي يتمتع بسلطات واسعة يقوده العميد أيوب حليباي يذير عدد كبير من الملفات منها الداخلية والأمن والشؤون الخارجية والإتفاقيات الأمنية مع دول الجوار.
هذا ولا تصدر في إريتريا مراسم رئاسية بإعتفاء أو تعين الوزراء والمدراء ويتم كل ذلك عن طريق الإستدعاء والإبلاغ في مكتب الرئيس.
من جهة أخرى تفيد أنباء من داخل أروقة الحلقة الضيقة ان الرئيس أسياس افورقي سمى لجنة ذات طبيعة أمنية وعسكرية ومدنية من عدد محدود من القيادات سميت بـ ( لجنة التصدى ) للإعداد لبرنامج تعبئة عامة ولم تتوافر حتى الآن الأسباب الحقيقية لتكون هذه اللجنة ومهامها وآلياتها، علما بإن البلاد تعيش في حالة عسكرية عامة وتدار بقوانين تشبه قوانين الطواريء في حالتها القصوى.

إخترنا لكم

الإشارات والمؤشرات... !!. بقلم / فتحي عثمان.

المتابع لخطابات افورقي ومقابلته التلفزيونية المطولة يستطيع تلمس نقاط قوة وضعف في إدائه التواصلي. لنبدأ بنقاط الضعف ثم ننتقل لنقاط القوى والتي ستحيلنا إلى آخر خطاب له يوم الأربعاء الماضي. أولا نقطة الضعف الأولى في كل مقابلاته هو عدم المامه بالاقتصاد وتعقيداته والأوضاع المالية العالمية؛ لذلك تجده قلما يتحدث بإسهاب حول الاقتصاد، وإن فعل فإن حديثه سيكون سطحيا ولا يخرج عن تناول آثار العولمة وارتباطها بسياسات القوى العظمى وذلك مرتبط بنقاط القوة في ادائه التواصلي. نقاط القوة وهي التي يسهب في تناول مواضيعها وبإسهاب ممل ومضجر هي : النظام العالمي وسياسات القوى والمؤامرات الدولية ضد الدول الضعيفة بما فيها ارتريا، والتاريخ السياسي لكل من ارتريا واثيوبيا: فعن الأخيرة يمتلك الرجل ذخيرة بحكم الدراسة فيها والقراءة والمتابعة والجمع الاستخباري الذي توفره له اجهزته الاستخباراتية المتعددة.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.