شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← أسمرا : لجنة " للتصدي" وإيقاف مدير التعليم العالي والبحث العلمي عن مهامه!
2017-09-14 عدوليس ـ أسمرا ( خاص )

أسمرا : لجنة " للتصدي" وإيقاف مدير التعليم العالي والبحث العلمي عن مهامه!

تفيد أنباء مسربة من العاصمة الإريترية أسمرا ان مكتب الرئيس اسياس افورقي قد أوقف الدكتور تدسي محاري مدير عام التعاليم العالي والبحث العلمي من مهامه. وتؤكد مصادر متطابقة ان القرار صدر بإيقاف الدكتور تدسي من مهامه بعد ان أبدى تبرمه أكثر من مره من تدخلات مكتب الرئيس في مهامه.

المكتب الذي يقوم بمهام وزارة شؤون الرئاسة والذي يتمتع بسلطات واسعة يقوده العميد أيوب حليباي يذير عدد كبير من الملفات منها الداخلية والأمن والشؤون الخارجية والإتفاقيات الأمنية مع دول الجوار.
هذا ولا تصدر في إريتريا مراسم رئاسية بإعتفاء أو تعين الوزراء والمدراء ويتم كل ذلك عن طريق الإستدعاء والإبلاغ في مكتب الرئيس.
من جهة أخرى تفيد أنباء من داخل أروقة الحلقة الضيقة ان الرئيس أسياس افورقي سمى لجنة ذات طبيعة أمنية وعسكرية ومدنية من عدد محدود من القيادات سميت بـ ( لجنة التصدى ) للإعداد لبرنامج تعبئة عامة ولم تتوافر حتى الآن الأسباب الحقيقية لتكون هذه اللجنة ومهامها وآلياتها، علما بإن البلاد تعيش في حالة عسكرية عامة وتدار بقوانين تشبه قوانين الطواريء في حالتها القصوى.

إخترنا لكم

أبوظبي التي تجأر نيابة عن أفورقي .. أي دور في إريتريا ...؟

لا يفوت على حصافة المتتبع ، الصوت المشروخ الذي بدأت الصحافة الإماراتية بإطلاقه، حول الأوضاع الإريترية الراهنة ، في محاولة منها لإظهار ما حدث من هبة غير مسبوقة على أنه فعل تم بتأثيرات خارجية وتحريض قطري، وما يعرف بالتنظيم العالمي للإخوان المسلمين، بل سعت الصحافة الإماراتية إلى تعليق الحبل على رقبة الناشط الإريتري محمد جمعة أبو راشد ، بوصفه أحد أهم أذرع الصناعة القطرية للبلبلة في إريتريا، ونقول أن إدراك المواطن الاريتري العادي لعدم صحة ذلك المنهج المغروض والمفروض من السلطات الإماراتية ، لأنه ببساطة يعلم جيدا ماهي محركات تلك الهبة ، وما سيأتي بعدها من انتفاضات متسلسلة، وهي - المحركات الهبة الشعبية ليس بينها الدافع القطري، ولا التغطية الإعلامية لوسائط الإعلام القطرية ، وبالضرورة ليست هذه الهبة بفعل وتحريك خارجي أي كان هذا الخارج ، بل هو نتيجة سلسلة من


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.