شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← إجتماعات عسكرية بين الجيشين السوداني والإثيوبي بالخرطوم
2017-09-21 عدوليس ـ نقلا عن sudantribune.net/

إجتماعات عسكرية بين الجيشين السوداني والإثيوبي بالخرطوم

بدأ بالخرطوم، يوم الثلاثاء الماضي ، جولة جديدة من مباحثات اللجنة العسكرية الثنائية المشتركة بين السودان وإثيوبيا، والتقى رئيس هيئة أركان الجيش الأثيوبي، الإثنين، الرئيس السوداني ووزير الدفاع ومسؤولين عسكريين. حسب ما نشره موقع sudantribune.net والذي نقل تصريحات رئيس هيئة قوات الأركان المشتركة بالقوات المسلحة السودانية الفريق أول عماد الدين عدوي إن "زيارة رئيس أركان القوات المسلحة الإثيوبية، سامورا يونس، لها ما بعدها نسبة للتحديات الأمنية التي يشهدها الإقليم والتي تتطلب منا التنسيق الكبير والتفاهم والتعاون وهذا ما تعكف عليه اللجنة العسكرية المشتركة بين السودان وإثيوبيا".

ويرتبط السودان وإثيوبيا بعلاقات وثيقة، وفي يوليو الماضي لجأ 150 معارض إثيوبي، أغلبهم مقاتلون، من إريتريا إلى السودان، الذي سلمهم السلطات الإثيوبية، كما تسلمت إثيوبيا من السودان 800 جندي من معارضيها في سبتمبر 2015، بعد أن انسحبوا إلى العمق السوداني من إريتريا.
وأوضح عدوي ـ بحسب وكالة السودان للأنباء ـ أن الزيارة تأتي للمشاركة في اجتماعات اللجنة العسكرية السودانية الإثيوبية المشتركة، التي بدأت جلساتها يوم الأحد على مستوى الفنيين وتتواصل جلساتها على مستوى رؤساء الأركان.
وأفاد أن المسؤول العسكري الإثيوبي إجرى مباحثات مع وزير الدفاع حول العديد من القضايا، والتقى كذلك الرئيس المشير عمر البشير الذي استعرض عدد من الموجهات التي يأمل من خلالها تطوير العلاقات بين البلدين.
وأشار إلى أن الرئيس البشير أكد لرئيس الأركان الإثيوبي "وجود إرادة سياسية مشتركة بين الدولتين لإحداث تقدم وتعاون للوصول لمستويات عليا من التكامل لتكون العلاقات بين السودان وإثيوبيا نموذجاً للعلاقات بين الدول خاصة القرن الأفريقي".
وقال البشير ـ بحسب عدوي ـ إن "العلاقات بين السودان وإثيوبيا استراتيجية ويجب المحافظة عليها وتقويتها".
وفي نوفمبر من العام الماضي، اتفق السودان وإثيوبيا على محاربة كافة الجماعات المسلحة على الشريط الحدودي بين البلدين.
*الصورة رئيس الأركان المشتركة للجيش السوداني الفريق أول عماد الدين عدوي والفريق ابراهام ولد مريام رئيس هيئة العمليات في الأركان الإثيوبية ـ الخرطوم 28 مارس 2017

إخترنا لكم

عبد الله إبراهيم أدره مناضل في التغييب منذ 23 عاما !. بقلم/ جمال همـــد

بعد ما يقارب العقد إلتقتيه ثانية في مبنى مكاتب الإذاعة القديمة بالقرب من مبنى سينما " كابتول" كان يبدو أكثر شبابا ووسامة. كنت برفقة الصديق الزميل أحمد محمد عمر كبير المذيعين ،وسألناه بشكل مشترك كيف تقيم ما حدث في شوارع أسمرا في إشارة لما حدث في 22 مايو 1993م. فقال بإقتضاب هو شغب وإنفلات!. المناضل عبدالله إبراهيم إدريس أدرة عضو اللجنة المركزية السابق للجبهة الشعبية مدير مديرية "تكرريت " القريبة من مدينة اغوردات بإقليم القاش بركا .


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.