شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← بعد إحتجاز دام ( 12 ) عاما لسلطات الإثيوبية تطلق سراح الزميلين صالح قما وتسفالدت.
2017-10-01 عدوليس ـ الدوحة (خاص )

بعد إحتجاز دام ( 12 ) عاما لسلطات الإثيوبية تطلق سراح الزميلين صالح قما وتسفالدت.

أفادت مصادر حسنة الأطلاع لـ ( عدوليس ) ان الزميل الصحفي صالح ادريس قما قد وصل بالفعل للعاصمة الإريترية أسمرا يوم أمس السبت الثلاثين من سبتمبر المنصرم بعد إحتجاز دام نحو ( 12) عاما في مركز إعتقال غير قانوني يتبع المخابرات العسكرية الإثيوبية.

وكان صالح إدريس قما وتسفالدت كيداني قد دخلا الأراضي الصومالية بتكليف من وزارة الإعلام الإريترية لتغطية الحرب التي كانت تدور بين أطراف صومالية والقوات الإثيوبية حسب الرواية الرسمية الإريترية، بينما تقول إثيوبيا ان التغطية الإعلامية لم تكن إلا غطاء لأسباب أخرى حسب الرواية الرسمية. هذا وقد إعتقلتهما قوات حرس الحدود الكيني وهما يحاولان دخول الأراضي الكينية بدورها بتسليمهما للحكومة الإثيوبية.
هذا وقد أشتهر صالح قما بتقديم برنامج تعبوي موجه للجيش الإريتري ، بينما كان كيداني يعمل مصورا بصحيفة إريتريا الحديثة والفضائية الإريترية.
ولم تتأكد المصادر التي أوردت الخبر من مصير ووجهة المصور تسفالدت الذي يتواجد في العاصمة الإثيوبية أديس ابابا.

إخترنا لكم

قصة لوحة إنسانية وحكاية أسرة مناضلة ! بقلم/ جمال همـــد

(1) ككل السادرون والمسرفون في حب الأوطان يذهبون دون ضجيج ، دون ان يلاحظ أحد غيابهم ، يرحلون دون صخب وجلبة كتلك التي يُحدثها الأدعياء في كتاباتهم الفجة. هم صناع التاريخ الحقيقي غير الرسمي. هم / هن المفاصل التي تربط وقائع الأحداث وملحها ، ودونهم لا يكتمل المشهد .. المشهد الذي يريد كُتاب التاريخ الرسمي ان لا يكتمل إلا وفق المرسوم الرسمي وبما يخدم العصبة سواء كانت جماعة أو فرد أو ايدلوجيا.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.