شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← صلاح الدين عثمان عنكر...وجه مشرق من حي " الضياء "
2017-11-04 عدوليس ـ ملبورن

صلاح الدين عثمان عنكر...وجه مشرق من حي " الضياء "

ضمن المعتقلين الـ ( 121) يبرز وجه الشاب صلاح الدين، وهومن عائلة قدمت ثلاثة اشقاء في حرب التحرير.

جمال وفرح إستشهدا في حرب التحرير وياسين يحمل وسام البطولة الدائم جريحا.
التحية لهذه العائلة المناضلة ولكل شهداء وجرحى التحرير والإنعتاق من الظلم.
صلاح الدين الشاب الطموح يقبع الآن مع شيخة ومعلمة الشيخ موسى محمد نور ورفاقه من الطلاب ونساء الحي الرائعات... حي " الضياء " الآن " أخريا " سابقا.
* تسمية حي " الضياء" خاصة بـ ( عدوليس ).

إخترنا لكم

قصة لوحة إنسانية وحكاية أسرة مناضلة ! بقلم/ جمال همـــد

(1) ككل السادرون والمسرفون في حب الأوطان يذهبون دون ضجيج ، دون ان يلاحظ أحد غيابهم ، يرحلون دون صخب وجلبة كتلك التي يُحدثها الأدعياء في كتاباتهم الفجة. هم صناع التاريخ الحقيقي غير الرسمي. هم / هن المفاصل التي تربط وقائع الأحداث وملحها ، ودونهم لا يكتمل المشهد .. المشهد الذي يريد كُتاب التاريخ الرسمي ان لا يكتمل إلا وفق المرسوم الرسمي وبما يخدم العصبة سواء كانت جماعة أو فرد أو ايدلوجيا.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.