شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← إبراهيم حامد نور ومحمد نور هيابو في ذمة الله
2017-11-11 عدوليس ـ ملبورن

إبراهيم حامد نور ومحمد نور هيابو في ذمة الله

بصمت وبعيدا عن الأضواء كعادة كل مناضل أدى دوره كاملا توفى إلى رحمة الله كل من المناضل القائد إبراهيم حامد نور والقائد الميداني محمد نور هيابو في الأسبوع الأول من نوفمبر الجاري. المناضل إبراهيم حامد نور كم مناضلي جبهة التحرير الإريترية إلتحق بالنضال الوطني باكرا وناضل في عدة مواقع آخرها مكتب الشؤون الإجتماعية. توفي في الثاني من نوفمبر بمدينة كرن التي عاد إليها قبل عام من رحيله.

المناضل الميداني محمد نور هيابو إلتحق بجبهة التحرير الاريترية في العام 1968م ليتدرج في المهام من مقاتل إلى طبيب ميداني ثم قائد للكتيبة الأولى في اللواء 77.
بعد تراجع الجبهة عن الساحة العسكرية، عمل في مكاتبها بالسودان، حلفا والقربة. في فترة التنظيم الموحد نقل إلى المكتب العسكري وكان في احد دوراته مسؤولا عن هيئة الأركان العسكرية. عاد إلى اريتريا بعد الاستقلال ضمن أجهزة التنظيم الموحد، وعاش بها حتى وفاته في الخامس من نوفمبر 2017م بمدينة تسني.
رحمهما الله وألحقهما برفاقهم من الشهداء الأبرار.
* الصورة للمناضل الراحل محمد نور هيابو.

إخترنا لكم

قصة لوحة إنسانية وحكاية أسرة مناضلة ! بقلم/ جمال همـــد

(1) ككل السادرون والمسرفون في حب الأوطان يذهبون دون ضجيج ، دون ان يلاحظ أحد غيابهم ، يرحلون دون صخب وجلبة كتلك التي يُحدثها الأدعياء في كتاباتهم الفجة. هم صناع التاريخ الحقيقي غير الرسمي. هم / هن المفاصل التي تربط وقائع الأحداث وملحها ، ودونهم لا يكتمل المشهد .. المشهد الذي يريد كُتاب التاريخ الرسمي ان لا يكتمل إلا وفق المرسوم الرسمي وبما يخدم العصبة سواء كانت جماعة أو فرد أو ايدلوجيا.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.