شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← الشيخ أبرار ينضم لقوائم المعتقلين باسمرا
2017-11-12 عدوليس ـ ملبورن

الشيخ أبرار ينضم لقوائم المعتقلين باسمرا

يتداول نشطاء في جميع منصات التواصل الإجتماعي خبر إعتقال الحاج محمد أبرار ( أكثر من 70 ) عاما من منزلة مساء يوم الجمعة الماضي على خلفية حديث وصف بالشجاع للمصلين عقب إنتهاء الصلا الجمعة ف بجامع الخلفاء الراشدين أكبر المساجد بالعاصمة أسمرا.

وحسب منصات التواصل ان الحاج محمد ابرار سعيد عنكر خاطب المصليين بالقول :
" نحن احرار داخل مساحدنا نفعل ما نشاء ، لكن السلطات تجاوزت كل الحدود والصلاحيات وشرعت فى تفتيش مساجدنا". وقال "ان طوال عمري المديد عليشت الكثير من غرائب الأمور والأحداث ولكنها لا ترقى لما يحدث الآن "
وختم الحاج إبرار حديثه " لا نستطيع الصمت وتجاهل الآباء والأمهات الذين إعتقلوا منذ أحداث مدرسة الضياء".
علما بان الحاج أبرار ينتمي لعائلة قدم العديد من الشهداء في مرحلة التحرر الوطني وبعد الإستقلال.
• الصورة إلتقطت للحاج أبرار في مناسك الحج العام الماضي.

إخترنا لكم

اريتريا : نحو الإصلاح السياسي أم " تقراي" الكبرى ! (2/3) صلاح ابوراي _ لندن

... من نافل القول ان لهذا التغيير الكبير الذي طال اثيوبيا اعداء وهم حكام "تقراي" الذي قام الحراك ضدهم وقضى على سلطتهم ولم يذرف احدا الدموع على رحيهلم أو يأسف على سقوطهم. وقد قامت نخبة "التقراي" بخطوة مميزة وذلك باقامة ندوات حوارية Tigray Forum دعت اليها كل النخب من الداخل والخارج تحت عنوان " تجراي الى اين" وعناوين اخرى مختلفة في خطوة قصدت الحفاظ على التماسك الداخلي واستيعاب الصدمة حتى لا يدخل الاقليم في مرحلة " جلد الذات التي تسبق حالة الانقسام والتشتت" وبالرغم من ثقل اوزان الحضور سياسيا وعلميا إلا اننا لم نشهد وقفات حقيقية حول الاسباب التي ادت الى خسران السلطة أو الى تفسير مقنع للحالة التي وصلوا اليها حيث تعرض شعبهم الى البغض والكراهية بل طالتهم التصفية الجسدية وعادت جموع غفيرة من شتى انحاء البلاد الى تجراي حتى لا تطالهم تصفيات عرقية. لقد ترك حزب "التقراي" جرحا غائرا في نفوس الشعب الاثيوبي بمختلف اطيافه وقومياته وخلفوا وراؤهم تاريخا دمويا من الابادة الجماعية والتصفيات العرقية، كما خلفت مئات الالاف من السجناء والمعتقلين لمدد بعمر حكمهم. ولم يتركو احدا لم يحمل ضدهم السلاح في اثيوبيا.!


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.