شريط الأخبار
الرئيسيةثقافة وأدب ← العم موسى . بقلم / ياسين جعفر محمد
2017-11-13 عدوليس ـ ملبورن (خاص )

العم موسى . بقلم / ياسين جعفر محمد

أنت أنت/ ولا سواك./ لا... لطأطأة الرؤوس/ لا... لكبت إعتمر النفوس و الوطن./ خيمة، غيمة ، سيرة/ و رحلة/ إلتحف السواد/

في الغياهب و السجون
في الهواء الطلق
وهج الظهيرة
همس الصغيرة
الجهر و الظنون
و في الطريق إلى الجوامع
الخروج من الصوامع
أجمل الأغنيات
آخر الأعياد
سواد سواد
سواد
سواد و حيتان
إنسان و أقدار
إن ركبنا البحر
و إعتلينا الموج
في جوف الموج حوت
و إن بقينا في البلاد
أوصدنا بإحكام كل باب
خلف الباب حوت
العم موسى
أنت أنت
و ليس سواك
خزي لمن عاداك
مجد لمن حياك
و نبراسآ لكل الخلق .

إخترنا لكم

الإشارات والمؤشرات... !!. بقلم / فتحي عثمان.

المتابع لخطابات افورقي ومقابلته التلفزيونية المطولة يستطيع تلمس نقاط قوة وضعف في إدائه التواصلي. لنبدأ بنقاط الضعف ثم ننتقل لنقاط القوى والتي ستحيلنا إلى آخر خطاب له يوم الأربعاء الماضي. أولا نقطة الضعف الأولى في كل مقابلاته هو عدم المامه بالاقتصاد وتعقيداته والأوضاع المالية العالمية؛ لذلك تجده قلما يتحدث بإسهاب حول الاقتصاد، وإن فعل فإن حديثه سيكون سطحيا ولا يخرج عن تناول آثار العولمة وارتباطها بسياسات القوى العظمى وذلك مرتبط بنقاط القوة في ادائه التواصلي. نقاط القوة وهي التي يسهب في تناول مواضيعها وبإسهاب ممل ومضجر هي : النظام العالمي وسياسات القوى والمؤامرات الدولية ضد الدول الضعيفة بما فيها ارتريا، والتاريخ السياسي لكل من ارتريا واثيوبيا: فعن الأخيرة يمتلك الرجل ذخيرة بحكم الدراسة فيها والقراءة والمتابعة والجمع الاستخباري الذي توفره له اجهزته الاستخباراتية المتعددة.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.