شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← "الإصلاح" الإريترية تحمل اسمرا مسؤولية خطف كادرها
2017-11-14 عدوليس ـ ملبورن

"الإصلاح" الإريترية تحمل اسمرا مسؤولية خطف كادرها

حملت حركة الإصلاح الإسلامي الإريتري مسؤولية خطف كادرها المناضل محمد علي سيدنا لنظام الحكم في أسمرا ، في تصريح صادر من مكتب أمانتها العامة تلقت ( عدوليس ) نسخة منه . قالت الحركة ،وهي من الفصائل الرئيسة في المعارضة الإريترية (دأب النظام على ارتكاب عمليات الاختطاف والإغتيالات الغادرة

لكوادر المعارضة الإريترية في دول الجوار، )وأكدت ان هذه العمليات لن تثنها عن الدرب الذي اختطته لنفسها ، ولن تزيدها إلا ثباتاً على المبادئ ،وتمسكاً بجذوة المقاومة المتقدة وصولاً لإسقاط نظام افورقي" حسب منطوق التصريح.
وبهذا تنفي الحركة ما تردد في بعض الأوساط ان السلطات الأمنية السودانية ربما تكون وراء عملية الخطف.
ومن المعروف ان مديني كسلا وبورتسودان الحدوديتين كانت قد شهدت عدد من الإغتيالات والإختطافات لرموز عسكرية ومدنية إريترية في فترتي النضال التحرري والدولة الإريترية ونشير هنا على سبيل المثال لا الحصر إغتيال كل من محمود حسب وولداويت تمسغن وسعيد صالح وإختطاف كل من ولدماريام بهلبي وودي باشا وآخرهم محمد علي إبراهيم.

إخترنا لكم

عيـديـة ... أغـرداتية الحلقة الخامسـة والأخيـرة. بقلم/ حمد كل

أغـردات التى اعـرفها قـديما هى حاضرة بـركة وايضا هى هبة نهـر البـركة. بفرحتها صبيحة العيد والخلفاء ومعهم شباب الحي وهم يرفعون بيارق الختمية من دار السيد محمد عثمان الميرغنى، متجهين صوب ساحة جامع "الأرواح" وهم يهللون:


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.