شريط الأخبار
الرئيسيةمقالات ← 4 إبريل و"عدوليس " .. محض وفاء لمستقبل حر وديمقراطي .
2018-04-04 عدوليس ـ ملبورن

4 إبريل و"عدوليس " .. محض وفاء لمستقبل حر وديمقراطي .

في الرابع من إبريل 2005 دشنا " عدوليس " لتكون صوتا لمن لاصوت لهم مستلفين شعار صحيفة السفير الغراء وسلكنا طريقنا بكم ولكم لتقف اليوم (عدوليس) صوتا متفردا بين للإعلام الإريتري الحر، وكان إختيار يوم 4 إبريل حدثا لذاته ..! يوم إستشهاد الزعيم الوطني عثمان صالح سبي ( 4 إبريل 1987م). أختيار أردنا من خلاله ان نقول لهذا الزعيم شكرا ولنكرس مفهوم

الوفاء لرجل أعطى كل شيء .. ولجيل أسس لوطن ودفع ثمن ذلك غاليا.
لا نريد هنا الحديث عن " عدوليس " بل نريد ان نقول شكرا لكم لأنكم الزاد في الطريق .. والعون الذي لا ينضب ومعا من أجل حرية بلدنا .. معا من أجل الديمقراطية والحكم الرشيد.
ولنكن صوتا لكل مناضلي ومناضلات شعبنا المغيبين في المعتقلات والسجون ..لنكن ضد السائد والذي يحاول البعض تكريسه!.
ضد النشاذ وشذاذ الآفاق الباحثين عن المواقع في خرائب العصبة الدموية.
ضد التخريب الممارس في الخارج.
معا من أجل وطن معافى سليم.
في قادم الأيام سوف نكرس جهد المقل مع الجميع من أجل تسليط الأضواء على ملف التغيب ، سيكتب المناضل المخضرم الأستاذ محمد نور أحمد عن إدريس أباعري ونعيد نشر مقالات الكاتب الكبير عبد الفتاح ود الخليفة ، كما سنكتب عن عبدالله إبراهيم وعدد من المعتقلين من المعلمين والمناضلين والمناضلات ، وللزملاء الإعلاميين متسع في المساحة والقلب ، ودون ان نغفل حق الطفولة والزهرة سهام علي عبده.

إخترنا لكم

ماذا وراء إعادة ترتيب الأوضاع في منطقة القرن الأفريقي؟؟؟!!!. بقلم / زين العابدين شوكاي

التطورات التي تشهدها إثيوبيا جاءت كاستحقاق للكثير من التحركات والنشاطات التي سبقت هذه التغييرات التي تعتبر من الوزن الثقيل، بينما ما يحدث في إرتريا جاء إلى الرئيس الإرتري إسياس أفورقي كمنحة، دون أن تطلب الجماعات الضاغطة إن وجدت، سواء أكانت أفرادًا أو حكومات، من الرئيس الإرتري أية إصلاحات، حتى لو كانت شكلية، والتي كان من المفترض أن تسبق هذه الخطوات كشرط لعودته إلى الحظيرة الدولية.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.