شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← افورقي يرحب بالدعوة الإثيوبية ويشن هجوما عنيفا على " تقراي"!
2018-06-20 عدوليس ـ ملبورن ( رصد)

افورقي يرحب بالدعوة الإثيوبية ويشن هجوما عنيفا على " تقراي"!

رحب أسياس افورقي بالدعوة الإثيوبية لإنهاء الوضع الحدودي بين البلدين وتطبيع العلاقات ، وقال في خطابه اليوم الأربعاء 20 يونيو في إحتفال نظم بذكرى الشهداء أنهم سيرسلون وفدا " الى اديس ابابا لقياس التطورات الحالية بشكل مباشر ومتعمق ولوضع خطة للعمل المستمر في المستقبل."

كما شن أفورق هجوما عنيفا على الجبهة الشعبية لتحرير تقراي الحليف في الإئتلاف الحاكم بإثيوبيا.
وفي أول رد فعل إريتري قال الناشط السياسي والعضو التنفيذي بمنظمة " سدري " صلاح ابو راي علق لـ " عدوليس " بالقول :
رأيي ، خطوة إيجابية ارجو ان ترفع كل المعوقات التي حالت دون حياة دستورية في البلاد كما ارجو ان تجاري الخطاب الاصلاحي الجديد في اثيوبيا نحو السلام والتنمية والديمقراطية في المنطقة. حالة الا حرب ولا سلام كلفت الشعب الارتري الكثير من الويلات ليست اقل من تكلفة حرب التحرير وبزوال الحالة ارجو ان تشهد ارتريا حياة دستورية ورفاه اقتصادي وللمنطقة.
هذا ولم تصدر حتى الآن اي تعليق من حركات واحزاب المعارضة الإريترية التي تتخذ من العاصمة الإثيوبية مقرا لها.

إخترنا لكم

"جبهة الثوابت" : لا خيار أمامنا سوى خيار الثورة من الداخل.

ن الظرف الان أصبح مهيأ أكثر من أي وقت مضى لقيام ثورة شعبية في الداخل لإسقاط النظام الدكتاتوري خاصة بعد انكشاف خدعة ما يسمى )بالسلام( الذي ادركت الجماهير الارترية بوعيها المتقدم زيفه وانه لا يشكل إلا محاولة رخيصة من الطاغية اسياس افورقي لرفع العقوبات الدولية عنه حتى لو ادى ذلك التنازل عن السيادة الوطنية والدخول في مشاريع لضم البلاد مرة أخرى الى اثيوبيا وهو ما تبدى من خلال تصريحات الطاغية في اديس اببا ومجموع ما وقعه من اتفاقيات في اسمرا وأديس اببا والذي واجهه ايضا رفض قوي من الجماهير


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.