شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← إثيوبيا تسمح بالوصول إلى أكثر من 260 المواقع المحجوبة
2018-06-23 عدوليس ـ نقلا عن موقع لجنة حماية الصحفيين

إثيوبيا تسمح بالوصول إلى أكثر من 260 المواقع المحجوبة

رحبت لجنة حماية الصحفيين اليوم قرار الحكومة الإثيوبية للسماح بالوصول إلى 264 المواقع، بما في ذلك وكالات الأنباء وكل المواقع، التي تم حظرها في البلاد بما في ذلك مواقع المعارضة الإثيوبية.

وشملت وسائل الشتات أوروميا شبكة الإعلام (OMN) وتلفزيون قمر صناعي الاثيوبيين وراديو (ESAT). وأكد ثبت Manaye، وهو صحفي في أديس أبابا لجنة حماية الصحفيين أن وسائل كانت متاحة في إثيوبيا.
وقالت المنظمة في متن ترحيبها" "السماح الإثيوبيين للوصول إلى هذه المنافذ الإخبارية هو علامة إيجابية على أن رئيس الوزراء Abiy أحمد تلتزم بتقديم بوعده لإنهاء الرقابة إثيوبيا وكالة الصحافة المستقلة"، وقال منسق برنامج لجنة حماية الصحفيين أفريقيا أنجيلا القنطار. "نحن نطلب من رئيس الوزراء لتعديل الآن القوانين التي تقيد حرية التعبير ووضع حد لنظام المراقبة التي طالما استخدمت لتخويف الصحفيين".
وحسب مراقب للشأن الإثيوبي ان ذلك بداية لفك إحتكار الحكومة لقطاع الإتصالات العامة والتي سيطرة عليها شركة حكومية لسنوات طويلة.

إخترنا لكم

العلاقات الاريترية-الاثيوبية الى اين؟ بقلم / لسان الدين عثمان

التحولات السريعة والكبيرة التي شهدتها اثيوبيا بعد الاستقالة المفاجأة لرئيس وزراء اثيوبيا هيلي ماريام ديسيلين في 15 فبراير ، وتولى المنصب الدكتور أبي احمد بعد شهر ونصف في الثاني من ابريل واعلانه في اول خطاب له امام البرلمان بأنه سينفذ قرار لجنة ترسيم الحدود الصادر في ابريل 2002 وما تلا ذلك من احداث متسارعة، تمثلت في اعلان الرئيس الارتري ارسال وفد، وتبادل الزيارات على اعلي المستويات خلال فترة وجيزة ، وما شهدناه من مشاهد درامية جعلت مواطني البلدين يشعرون بأنهم استفاقوا على فلم بعد ان بدأ عرضه للجميع. بالتاكيد هنالك ترتيبات سبقت هذا العمل الدرامي، ولكن لا ندري من يقف وارءه ولكن استغرق تطلب اعداده وقتا وجهدا ولا ندري فيما اذا كانت استقالة ديسيلين جزء من ترتيباته، وكل ما يمكن ان يقال بهذا الصدد هو انها كانت خطوات ضرورية وملحة للنظامين، والسؤال يبقى ما الذي ستجنيه الشعبين؟ فمن المبكر الحديث عن المدى الذي ستيذهب اليه الدكتور ابي احمد في اصلاحاته السياسية والاقتصادية ولهذا من الصعب التكهن بانعكاسات ذلك على الساحة الارترية، لان الرجل لم يطرح برنامج عمل اصلاحي متكامل حتى الان عدا الرسائل التي وجهها في خطاباته والاجراءات التي اتخذها بعد توليه المنصب ربما لتهيئة الاوضاع الداخلية لما سيتم تنفيذه مستقبلا.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.