شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← تطبيع العلاقات وإستخدام ميناء عصب أولى نتائج زيارة أبي أحمد لأسمرا!
2018-07-09 عدوليس ( رصد)

تطبيع العلاقات وإستخدام ميناء عصب أولى نتائج زيارة أبي أحمد لأسمرا!

بإعلان التطبيع الكامل وإستخدام ميناء عصب وتجاوز الماضي عبر رئيس الوزراء الإثيوبي المنتخب حديثا من الإئتلاف الحاكم في مأدبة العشاء الرسمي ليلة أمس بالعاصمة الإريترية أسمرا، دون الحديث عن ترسيم الحدود أوالإنسحاب من منطقة " بادمي " وحكم المحكمة الدولية، بينما عبر أسياس افورقي عن بالغ سروره بالزيارة.

وقد أظهر لقطات غير رسمية تم تداولها في منصات التواصل الإجتماعي السرور البالغ للرئيس الإريتري الذي غالبا ما يظهر في المناسبات العامة بوجه جامد الملامح، كالحجر كما وصفته الواشنطن بوست.
هذا وقد حظي أبي احمد بإستقبال رسمي وشعبي إلا ان عدد من رواد التواصل الإجتماعي شككوا في الرغبة الشعبية كاشفين عن إعلان يلزمة منسوبي لوزارة التعليم العام بالحضور عند الساعة السابعة صباحا للتحرك من الوزاره والمشاركة في إستقبال الموكب الرئيس الضيف. كما ان عدد من النشطاء السياسيين والمدنين قد ابدو تحفظاتهم حول رغبة الرئيس الإريتري بالتعاطي مع السلام الإثيوبي لكون الإنغلاق الرسمي الإريتري لا يستطيع إحتمال الإنفتاح الإثيوبي والحريات العامة ومحاولات المصالح مع المعارضة بشقيها المسلح والمدني التي أطلقها أبي أحمد.
هذا ولم تصدر حتى الآن معلومات رسمية حول سير المباحثات من العاصمة المعروفة بتكتمها الشديد وحساسيتها من تداول الأخبار والمعلومات.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أبي كما ظهر في جانب من المأدبة الرسمية .. لقطة متداولة بكثافة في الفيسبوك امس.

إخترنا لكم

الذكرى ( 56) لضم إريتريا للإمبراطورية الإثيوبية. بقلم / علي محمد صالح *

في يوم 13 نوفمير 1962م تم إعلان ضم إريتريا الى أثيوبيا وحل البرلمان الإريتري، ويعتبر ذلك التاريخ بمثابة ضربة قاسية لتطلعات الشعب الإريتري من أجل الحرية والاستقلال. لا شك أن بعض العملاء من الإريتريين ساهموا في هذه المؤامرة الدنيئة، وهم كانوا على أعلى سلطة في الدولة، وهم: العميل «اسفها ولدي ميكائيل» رئيس اللجنة التنفيذية،


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.