شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← إعلان إتفاقية " السلام والصداقة " بين أسمرا وأديس أبابا.
2018-07-10 عدوليس ( رصد)

إعلان إتفاقية " السلام والصداقة " بين أسمرا وأديس أبابا.

في ختام زيارته لأسمرا يوم أمس وقع رئيس الوزراء الإثيوبي ومضيفه الرئيس الإريتري إتفاقية ما سُمي بـ " السلام والصداقة " . وتنص بنود الإتفاقية على إيلاء الجانب الأمني أهمية خاصة مع عدد من البنود تتعلق بالتعاون في مجالات السياسية والإقتصادية ، كما نص الإتفاق على بند يتعلق بترسيم الحدود، دون تفصيل.

بنود الإتفاقية حسب ما نشره وزير الإعلام الإريتري يماني قبر مسقل في منصته الخاصة على تويتر:
1/ إنهاء حالة الحرب بين البلدين، والتي استمرت عشرون عاما.
2/ تعزيز التعاون الوثيق بين البلدين في المجالات السياسية،
والاقتصادية، والإجتماعية، والثقافية، والأمنية.
3/ إستئناف العلاقات في مجالات النقل، والتجارة، والإقتصاد، والأنشطة، الدبلوماسية.
4/ تنفيذ القرارات بشأن الحدود.
5/ سيعمل الطرفان معا لضمان السلام والتنمية والتعاون على الصعيد الإقليمي.
هذا وقد صرح سفير إريتري سابق لـ " عدوليس " بالقول : " مع الترحيب الحار بالسلام إلا تنفيذ عملية السلام وتطبيع العلاقات بين البلدين أمام سؤال كبير ومحك حقيقي.. ! وكما ان إريتريا اسياس افورقي ليست مؤهلة بالوقت الحالي للقبول بسلام دائم لكون ذلك يعني إستحقاقات سلام داخلي ، لا أعتقد ان اسياس مستعدا لذلك." حسب نص التصريح.

إخترنا لكم

الذكرى ( 56) لضم إريتريا للإمبراطورية الإثيوبية. بقلم / علي محمد صالح *

في يوم 13 نوفمير 1962م تم إعلان ضم إريتريا الى أثيوبيا وحل البرلمان الإريتري، ويعتبر ذلك التاريخ بمثابة ضربة قاسية لتطلعات الشعب الإريتري من أجل الحرية والاستقلال. لا شك أن بعض العملاء من الإريتريين ساهموا في هذه المؤامرة الدنيئة، وهم كانوا على أعلى سلطة في الدولة، وهم: العميل «اسفها ولدي ميكائيل» رئيس اللجنة التنفيذية،


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.