شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← تعاون إريتري ألماني لإنشاء ميناء جديد على البحر الأحمر!
2018-08-29 عدوليس ـ اسمرا ـ الخليج

تعاون إريتري ألماني لإنشاء ميناء جديد على البحر الأحمر!

كشفت مصادر مطلعة من العاصمة الإريترية أسمرا ان زيارة وزير التنمية التعاون الإقتصادي الدولي الألماني للعاصمة الإريترية أسمرا أسفرت عن إبرام إتفاق بالأحرف الأولى لإنشاء ميناء بحري شمال مدينة عصب يخصص لنقل البضائع الإثيوبية والجنوب سودانية وخدمات أخرى، لم تحدد ماهيتها.

جيرد مولر الذي إلتقى أسياس افورقي في مكتبة في "عدهالو" خارج العاصمة أسمرا في 24 أغطس الجاري بحث التعاون الألماني الإريتري في مكافحة الهجرة ودعم دول المنشأ بالإضافة للدعم الذي قدم لعدد من دول الجوار الإريتري لوقف نشاط عصابات تهريب البشر.
الوزير الألماني الذي أنهى زيارته لأسمرا والتي وصلها في 13 من أغسطس الماضي توجه بعدها للعاصمة الإثيوبية أديس ابابا أتفق والقيادة الإريترية على إنشاء الميناء بالقرب من عصب وتم إختيار محافظة قلعلو بالقرب من مسوحات لحقول البوتاس والغاز حسب تلك المصادر والتي أكدت ان الإهتمام الألماني يأتي في ظل إعادة التحالفات الإقليمية بالمنطقة وكثافة الوجود الخليجي خاصة الإماراتي المدعوم أمريكيا حسب تعبير المصدر.
هذا وقد أبدت أسمرا إنزعاجها في وقت سابق من الدعم الأوروبي للخرطوم من أجل مكافحة تجار البشر والحد من الهجرة الغير شرعية وتتحدث عن مآلات الدعم لقوات الجنجويد الذي ترابط جزء منها في الحدود الإريترية السوداني مما تعتبره أسمرا مهددا أمنيا ، خاصة وان العلاقات بين البلدين تشهد فتورا ملحوظا.
قالت مصادر إعلامية في الخليج ان النشاط الألماني سوف يكون خصما على النشاط الإماراتي الذي يسعى لإحتكار الموانيء بالقرن الإفريقي.

إخترنا لكم

الذكرى ( 56) لضم إريتريا للإمبراطورية الإثيوبية. بقلم / علي محمد صالح *

في يوم 13 نوفمير 1962م تم إعلان ضم إريتريا الى أثيوبيا وحل البرلمان الإريتري، ويعتبر ذلك التاريخ بمثابة ضربة قاسية لتطلعات الشعب الإريتري من أجل الحرية والاستقلال. لا شك أن بعض العملاء من الإريتريين ساهموا في هذه المؤامرة الدنيئة، وهم كانوا على أعلى سلطة في الدولة، وهم: العميل «اسفها ولدي ميكائيل» رئيس اللجنة التنفيذية،


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.