شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← كبروم دافلا .. يناشد الإريترين للدفاع عن حياة وزير المالية السابق
2018-08-31 عدوليس ـ ملبورن

كبروم دافلا .. يناشد الإريترين للدفاع عن حياة وزير المالية السابق

ناشد الناشط المعارض كبروم دافلا مسؤول مؤسسة (همبول ) سابقا كافة النشطاء الإريترين ان يهبوا للدفاع عن وزير المالية السابق (برهانى ابرها) عقب صدور الجزء الأول من كتاب يكشف فيه عن سياسات النظام القائم بأسمرا، وتوقع كبروم ان ينهي أزلام النظام حياة الوزير الذي يعاني من أمراض عديدة ويقيم بالعاصمة أسمرا قيد الإعتقال المنزلي ، كما ان زوجته تم إعتقالها على خلفية هروب أبنه خارج المنزل.

من جهته علق القيادي السابق بالجبهة الشعبية احمد صالح القيسي عن أنباء صدور الكتاب بإنه يرتكب " عملية انتحارية بكل ما تحمله الكلمة من معنى".
وقال في صفحته على الفيسبوك ان ذلك من " غرائب الإبداع في مقاومة الاستبداد والقمع والظلم وشجاعة الرجل واللحظة الفارقة التي اتخذ فيها القرار والضمير المعذب لنطق الحقيقة كلها أسئلة هي ايضا بحاجة الى اجابة ، أقول ذلك والالم يعتصرني عليه وعلي أسرته الصغيرة ، الزوجة في السجن واحد الأبناء فر هاربا ومن بقي منهم يصبح مصيره الشارع هذه هي النهاية المتوقعة" طبقا لوصفه.
وكان الوزير قد تمت إقالته بعد خلافات مع رئيس الدولة أسياس أفورقي حول الأساليب التي تفتقر للشفافية مع الأمور المالية وخاصة إيرادات الذهب وسيطرة المكتب الإقتصادي للحزب ورئيسه حقوص كشا على عدد من مفاصل الإقتصاد الإريتري.
الوزير الذي قطع رحلة علاجه في روما على خلفية رفض اسياس افورقي تغطية التكاليف يعتبر واحد من كبار قيادات الجبهة الشعبية لتحرير إريتريا.

إخترنا لكم

يوميات الثورة السودانية الباسلة

يوثق العشرات من الشابات والشباب حكايات رفاقهم/ رفيقاتهم الثوار بمداد واضح وقلوب نقية دامية ، بينما يعكف العشرات من كوادر الجبهة ( الإسلامية ) للتصدى لحجب الشمس بالغرابيل بالتقليل من وقائع الفعل الثوري المعند بالدم والدموع والألم والجسارة المكللة بالغار لشابات وشباب وكهول وأطفال الثورة والذين مشوا في درب الآلام طول أكثر من سبعة شهور وسقط من سقط في طول البلاد وعرضها منذ ديسمبر 2018 وحتى ليلة السقوط الداوى للإيدلوجيا البغيضة للحزب الذي أعاد إنتاج الفاشية في القرن الواحد والعشرين في كل مدن العاصمة الثلاثة وكل مدن ونجوع السودان شرقا وغربا وحتى أقاصى النيل الأزرق مرورا بجبال النوبة. طيع هو المداد ومفاتيح أجهزة الحاسبوب وهي تخط يوميات الثورة وتدون حكايات الثوار من الأولاد والبنات، وعصية هي اللغة لكوادر و( صحفي ) النظام البائد ، ثقيلة هي مفردات العدالة والديمقراطية والسلام والمساواة والأمن مع أنهم يرفعون شعار الإسلام القائم أصلا على العدل ومنع القتل وإيذاء الإنسان ، مطلق إنسان. تقول نياراز عازفة الفلوت الجسورة في فيلم أنتجته الـ ( بي بي سي) العربية : " نحن فخورين بأنفسنا .. نحن نؤسس لسودان جديد ". يسرنا ان نختار في " عدوليس " هذه الكتابة الباذخة للزميل محمد فرح وهبي عن الشهيد القائد الشاب عبد السلام كشه سلسل البيت الديمقراطي أبن الخرطوم الوسيم.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.