شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← بعد جنيف .. ملبورن تنفذ وقفة رمزية!
2018-09-03 عدوليس ـ ملبورن

بعد جنيف .. ملبورن تنفذ وقفة رمزية!

نفذ العشرات من الإريتريات والإريترين وقفة رمزية تضامنا مع شعبهم داخل إريتريا ورفضهم لمزاعم السلام بين أسمرا وأديس ابابا بالرغم من إقرارهم بالسلام كضرورة حياتية.

الوقفة الرمزية التي نفذت أمام المكتبة المركزية لولاية فكتوريا تقدمها عدد من قدامى مناضلي ومناضلات الثورة وعدد من رموز المقاومة السياسية والمدنية وحضور نسائي ملحوظ.
خاطب الوقفة حاج عبد النور رئيس المجلس الوطني للتغيير والذي اكد على الثوابت الوطنية وموقف المجلس من سلام "اسياس أبي " والمعلن في رسالة مفتوحة موجه لرئيس الوزراء الإثيوبي ، كما نددت صفية عمر إزاز ممثلة للمرأة بالسلام المزعوم وأعتبرت كل إتفاقية بين أسياس والدول ومن بينها اثيوييا غير ملزمة لكون اسياس وحكومته لايملكون الشرعية.
عبدالله سعيد ممثلا للرعيل الأول ذكر الناس بالنضال الذي خاضته الثورة الإريترية من أحل الحرية والسلام والإستقرار.كما تعاقب على المنصة عدد من الخطباء أكدوا على السلام مع عدم شرعية الحكم القائم في أسمرا.
من جهته تحدث الحضور محمد نور احمد ونادى بمزيد من النضال لأحداث التغيير الديمقراطي وإيجاد السلام الحقيقي.
هذا وقد تليت باللغات الثلاثة العربية والتجرنية والإنجليزية مذكرة موجه لرئيس الوزراء الإثيوبي تثمن التغييرات في إثيوبيا وترفض الإتفاقيا الموقعة مع أسياس أفورقي. هذا وقد إستمرت الوقفة أكثر من ساعتين وقد أبلت لجنة الحراك الوطني ومساعديها بلاءا حسنا في الاعداد التنظيم والإعلان ، وقدم الوقفة بإقتدار خالد كنوني .

إخترنا لكم

يوميات الثورة السودانية الباسلة

يوثق العشرات من الشابات والشباب حكايات رفاقهم/ رفيقاتهم الثوار بمداد واضح وقلوب نقية دامية ، بينما يعكف العشرات من كوادر الجبهة ( الإسلامية ) للتصدى لحجب الشمس بالغرابيل بالتقليل من وقائع الفعل الثوري المعند بالدم والدموع والألم والجسارة المكللة بالغار لشابات وشباب وكهول وأطفال الثورة والذين مشوا في درب الآلام طول أكثر من سبعة شهور وسقط من سقط في طول البلاد وعرضها منذ ديسمبر 2018 وحتى ليلة السقوط الداوى للإيدلوجيا البغيضة للحزب الذي أعاد إنتاج الفاشية في القرن الواحد والعشرين في كل مدن العاصمة الثلاثة وكل مدن ونجوع السودان شرقا وغربا وحتى أقاصى النيل الأزرق مرورا بجبال النوبة. طيع هو المداد ومفاتيح أجهزة الحاسبوب وهي تخط يوميات الثورة وتدون حكايات الثوار من الأولاد والبنات، وعصية هي اللغة لكوادر و( صحفي ) النظام البائد ، ثقيلة هي مفردات العدالة والديمقراطية والسلام والمساواة والأمن مع أنهم يرفعون شعار الإسلام القائم أصلا على العدل ومنع القتل وإيذاء الإنسان ، مطلق إنسان. تقول نياراز عازفة الفلوت الجسورة في فيلم أنتجته الـ ( بي بي سي) العربية : " نحن فخورين بأنفسنا .. نحن نؤسس لسودان جديد ". يسرنا ان نختار في " عدوليس " هذه الكتابة الباذخة للزميل محمد فرح وهبي عن الشهيد القائد الشاب عبد السلام كشه سلسل البيت الديمقراطي أبن الخرطوم الوسيم.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.