شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← أمسية فنية كبرى لصالح كسلا بملبورن اليوم وعشاء خيري بمدينة بيرث غدا
2018-09-29 عدوليس ـ ملبورن

أمسية فنية كبرى لصالح كسلا بملبورن اليوم وعشاء خيري بمدينة بيرث غدا

يستعد مساء اليوم السبت 29 سبتمبر الجاري عدد من النشطاء والمغنيين والموسيقين الإريترين والسودانين لإحياء الحفل الخيري الكبير بمدينة ملبورن على العنوان المبين في الملصق الدعائي المنشور مع الخبر، وذلك لصالح مرضى الحميات النزفية بمدينة كسلا السودانية.

الحفل الذي سيحييه عدد من المغنين الإريترين والموسيقيين من كل من السودان وإريتريا وجنوب السودان أبرزهم الملحن والموسيقي مختار صالح والعازف عبدالحكيم أري والفنان سعيد عبدالله والفنانة هاجر كباشي والفنان السموأل كسلا وأخليلو مبرهتو وهشام سرالختم ومن جنوب السودان المغني قرنق وآخرون سيتخلل عشاء خيري أيضا.
وكان النشطاء قد قاموا بنشاطات واسعة في أوساط الجاليات الإريترية والسودانية والجنوب سودانية وجمعوا مبالغ مقدرة تم إرسالها في وقت سابق للجنة ممثالة بمدينة كسلاحسب إفادات ناشط ضمن اللجنة، والذي دعا للمساهمة في إنجاح الحفل عرفانا لأهل مدينة كسلا.
وفي نشاط مماثل سيقام مساء يوم غدا الأحد وبجهد عدد من شباب مدينة كسلا حفل عشاء خيري بمدينة بيرث الأسترالية سيذهب ريعه لذات الغرض.

إخترنا لكم

حين أوجعتني "دهب فايتنجا " ! بقلم / محمود أبوبكر

لسبب ما ظلت "دهب فاتينجا" تحتل مساحات واسعة من قلبي وذاكرتي، ذلك منذ طفولتي، وحتى الان، في البدء لم أكن افهم أي مفردة مما كانت تغنيه، ولم يكن وعي -حينها - يستوعب أن الموسيقى لغة في حد ذاتها، لكن لم انشغل لحظة لفك شفرة اللغة بيني وبين "دهب" .. كنت أحبها بغموضها، صخبها، رقصاتها، حيويتها، وحتى جنونها .. كانت نموذجا للفنان المبهج بالنسبة لي .. لاحقا لاحظت أنها بدأت تغني بالتجرنية، لكن لسبب ما لم أتبين مفرداتها، (كلمات الأغاني ) ربما لكونها تمتلك لكنة خاصة، أو ربما كنت أريد أن احتفظ بغموضها، أن احتفظ على مسافة بيني وبين الكلمات وأغوص في ألحانها/ إيقاعاتها وصخبها ..!


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.