شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← حفل خيري ناجح لنصرة كسلا بملبورن
2018-09-30 عدوليس ـ ملبورن

حفل خيري ناجح لنصرة كسلا بملبورن

المناضل الإريتري حفيظ سعد الدين متجاسرا كعادته على سنوات عمره التي تتجاوز العقد السابع وصحته التي تخون الجسد مرة ويتغلب عليها مرات ، يصر على المشاركة الفعلية يوم أمس في الحفل الخيري الذي نظمة عدد من الشباب نصرة لإنسان كسلا ، كيف لا ومدينة كسلا كلها تعرف عم حفيظ كواحد من كادرها الصحي المدني والمتطوع .

يوم أمس السبت شاركت الجليات الإريترية والسودانية في حفل خيري إستمرت فعاليات لنحو من أربعة ساعات وبمشاركة من وجهاء شرق السودان وغربه وشماله وجنوبه والمحاربين القدامي من مناضلي الثورة الإريترية السابقين، وبإسهام كبير من المغنيين والموسيقيين الإريترين والسودانين ومن إثيوبيا أيضا في تناغم وتمازج كبير عكس علاقة شعوب المنطقة.
الفاتح العمدة ومحمد خليفة و أنور حلفاوي وأحمد فايد تحدثوا بإسم الجميع وأكدوا على أهمية قيم التناصر والتعاضد في وجهة كل الكوارث.
شارك في الحفل رموز مجتمع وفعاليات تجارية ونشطاء مدنيين ، كما ان الوجود النسائي كان لافتا ومشاركا.
وفقا لمصادر متطابقة ان ريع الحملة حتى الآن قد تجاوزت نحوا من (18 ) ألف دولار أسترالي ، هذا فقط في مدينة ملبورن.

إخترنا لكم

حين أوجعتني "دهب فايتنجا " ! بقلم / محمود أبوبكر

لسبب ما ظلت "دهب فاتينجا" تحتل مساحات واسعة من قلبي وذاكرتي، ذلك منذ طفولتي، وحتى الان، في البدء لم أكن افهم أي مفردة مما كانت تغنيه، ولم يكن وعي -حينها - يستوعب أن الموسيقى لغة في حد ذاتها، لكن لم انشغل لحظة لفك شفرة اللغة بيني وبين "دهب" .. كنت أحبها بغموضها، صخبها، رقصاتها، حيويتها، وحتى جنونها .. كانت نموذجا للفنان المبهج بالنسبة لي .. لاحقا لاحظت أنها بدأت تغني بالتجرنية، لكن لسبب ما لم أتبين مفرداتها، (كلمات الأغاني ) ربما لكونها تمتلك لكنة خاصة، أو ربما كنت أريد أن احتفظ بغموضها، أن احتفظ على مسافة بيني وبين الكلمات وأغوص في ألحانها/ إيقاعاتها وصخبها ..!


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.