شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← إعلان مجلس أعيان ومشايخ شعب عفر اريتريا.(دنكاليا)
2018-10-08 عدوليس ـ ملبورن

إعلان مجلس أعيان ومشايخ شعب عفر اريتريا.(دنكاليا)

تنشط جهات إريترية حكومية تحت يافطات مدنية وشعبية وكثير من الطرق الملتوية لإحداث إختراق في المعارضة الشعبية والمدنية والتنظيمية وتسوق مشروع سلام الرئيس أسياس افورقي مع حكومة رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد. وتسلك وسائل متعددة ومعقدة عبر اللقاءات المباشرة وغير المباشرة وعبر منصات التواصل الإجتماعي، وغيرها من الطرق. هذه المحاولات تستهدف المواطنين الإريترين بالخارج سواء المهاجرين منهم أو المغتربين. القوى المدنية والشعبية من أهالي إقليم دنكاليا إستطاعت التصدى لهذه المحاولات وتم تفويت الفرصة . " عدوليس " تلقت البيان الختامي للقاء الموسع الذي عقده أعيان ووجهاء إقليم دنكاليا والذي تمخض عن عدد من القرارات المهمة . ويسرها ان تنشر النص الكامل للإعلان:

إعلان مجلس أعيان ومشايخ شعب عفر اريتريا.(دنكاليا)
7/ اكتوبر(تشرين الأول ) ، 2018
نحن مجلس اعيان ومشايخ شعب عفر اريتريا
* لقد هربنا من بلدنا الحبيب دنكاليا (اريتريا) تاركين ورأنا
منازلنا و كل ممتلكاتنا وذلك بسبب العنف والاضطهاد والتعذيب النفسي والجسدي بما في ذلك القتل الجماعي والاغتصاب ،
والاخفاء القسري ، والتشريد الجماعي.والقيام بطمس وتدمير ثقافتنا وطريقة حياتنا التقليدية من قبل نظام الهقدف الحاكم في ارتريا منذ استقلال اريتريا في مايو 1990.
والان و بعد بدء تطبيع العلاقات بين جمهورية إثيوبيا و دولة إريتريا ، فقد كان هناك الكثير من المحاولات من قبل النظام الاريتري وعملائه لاثارة الرعب والارهاب والخوف في اوساط أعيان و مشايخ عفر اريتريا المقيمين في اثيوبيا وذلك سعيا للتأثير على قراراتنا وبالتالي
إجبارنا ومجتمعنا المنفي على العودة دون أي ضمانات لحياتهم وسلامتهم وأمنهم.ودون اعطاء اي أهمية لإعادة حقوقنا المهدورة وممتلكاتهم المنهوبة في إريتريا.
و اننا ندين تصرفات الترهيب والإكراه من طرف حكومة الهقدف الإريترية
ونطالب كل أبناء شعبنا أن يظلوا صامدين وموحدين في ظل هذه الظروف العصيبة
بالتالي: نحن اعيان ومشايخ شعب عفر إريتريا ، (شيوخ عفر اريتريا التقليديين) ، بما في ذلك قطاع اللاجئين والنساء والشباب، قد إجتمعنا في مدينة "لوجيا" بالاقليم العفري في إثيوبيا اننا نعلن للعالم عن إرادتنا المهيبة وردنا كقيادة تقليدية للشعب العفري الإريتري وشروطنا على النحو التالي:
1- يجب تعويض شعب عفر إريترياعن جميع الخسائر في الأرواح والممتلكات وطريقة الحياة التقليدية كما يجب تعويضه عن الجرائم الأخرى التي ارتكبت ضده خلال 27 سنة الماضية في اريتريا.
2. يجب أن يتمتع شعب عفر إريتريا بكامل حقوقه السياسيه المستقلة ضمن حدوده في دنكاليا (الأراضي التقليدية لشعب عفر ارتريا بدء من ساحل بوري إلى مدينة رحيتا).
3 - يجب أن يكون لشعب عفر إريتريا الحق في امتلاك واستغلال أراضيه ومصائده وموارده الطبيعية بما في ذلك نسبة من الدخل على استخدام ميناء عصب ، كما يجب ان يتمتع بنسبة من ارباح استغلال اﻟﺒﻨﻴﺔ اﻟﺘﺤﺘﻴﺔاﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ داﺧﻞ حدود أراﺿﻴﻬﺎ وفقا للشروط التي يحددهاالقانون.
٤ -اذا ما تم الاذعان لمطالبنا وتم الاتفاق على اعادة اللاجئين يجب ان تكون عودة اللاجئين العفر الارتريين الذين فروا من ارتريا تحت اشراف ومساعدة منظمة الامم المتحدة ، كما يجب تعويضهم عن الاضطهاد وجميع الخسائر في الممتلكات الخسائر الاخرى التي تعرضوا لها من طرف النظام الحاكم في اريتريا.قبل الشروع في العودة.
نحن الموقعون ادناه باسمأنا ،نعلن و نتعهد بالتزامنا وتصميمنا على الالتزام الرسمي بهذه المبادئ ونتعهد بالمساهمة والسعي من اجل اعادة الحقوق لجميع المكونات الإريترية كما نتعهد بالمساهمة في إستدامة السلام والازدهار الاقتصادي الشامل والعلاقات بين الحكومات الإقليمية.
إعلان مجلس أعيان ومشايخ شعب عفر ارتريا.(دنكاليا)
7/ اكتوبر(تشرين الأول ) ، 2018

إخترنا لكم

يوميات الثورة السودانية الباسلة

يوثق العشرات من الشابات والشباب حكايات رفاقهم/ رفيقاتهم الثوار بمداد واضح وقلوب نقية دامية ، بينما يعكف العشرات من كوادر الجبهة ( الإسلامية ) للتصدى لحجب الشمس بالغرابيل بالتقليل من وقائع الفعل الثوري المعند بالدم والدموع والألم والجسارة المكللة بالغار لشابات وشباب وكهول وأطفال الثورة والذين مشوا في درب الآلام طول أكثر من سبعة شهور وسقط من سقط في طول البلاد وعرضها منذ ديسمبر 2018 وحتى ليلة السقوط الداوى للإيدلوجيا البغيضة للحزب الذي أعاد إنتاج الفاشية في القرن الواحد والعشرين في كل مدن العاصمة الثلاثة وكل مدن ونجوع السودان شرقا وغربا وحتى أقاصى النيل الأزرق مرورا بجبال النوبة. طيع هو المداد ومفاتيح أجهزة الحاسبوب وهي تخط يوميات الثورة وتدون حكايات الثوار من الأولاد والبنات، وعصية هي اللغة لكوادر و( صحفي ) النظام البائد ، ثقيلة هي مفردات العدالة والديمقراطية والسلام والمساواة والأمن مع أنهم يرفعون شعار الإسلام القائم أصلا على العدل ومنع القتل وإيذاء الإنسان ، مطلق إنسان. تقول نياراز عازفة الفلوت الجسورة في فيلم أنتجته الـ ( بي بي سي) العربية : " نحن فخورين بأنفسنا .. نحن نؤسس لسودان جديد ". يسرنا ان نختار في " عدوليس " هذه الكتابة الباذخة للزميل محمد فرح وهبي عن الشهيد القائد الشاب عبد السلام كشه سلسل البيت الديمقراطي أبن الخرطوم الوسيم.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.