شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← إريتريا عضوا بمجلس حقوق الإنسان مع إزدياد اللجوء الإريتري لإثيوبيا
2018-10-13 عدوليس ( رصد)

إريتريا عضوا بمجلس حقوق الإنسان مع إزدياد اللجوء الإريتري لإثيوبيا

في تحدي صريح لإعتراضات كبرى المنظمات الدولية تم قبول عضوية إريتريا في مجلس حقوق الإنسان الأممي بأغلبية (160) صوتا وإعتراض عدد من الوفود. تم قبول عضوية إريترية في المنظمة بعد ترشيحات من الجمعية العامة للأمم المتحدة لعدد من الدول التي تدور حول ملفاتها الشبهات لعضوية المجلس.

وتحتل إريتريا مقعدها في المجلس الراعي لحقوق الإنسان وهي مثقلة بملف لازال يتداول في أروقة المجلس حول الإنتهاكات التي يصنف بعضها بجرائم ضد الإنسانية.
هذا ويتزكم ذلك مع تقرير نشره مجلس اللاجئين النيرويجي حول اللجوء الإريتري لإثيوبيا في وقت سابق من هذا الإسبوع وفيه ذكر وحسب ( دام نيوز ) على الفيسبوك " ارتفاع المعدل اليومي لعبور الإريتريين للحدود إلى اثيوبيا من (53) إلى (390) شخصاً موضحاً إن 83% منهم يريدون البقاء مع ذويهم في اثيوبيا أو يسعون للم الشمل مع أسرهم في اوروبا ومناطق أخرى.
وقال مجلس اللاجئين النرويجي في تقرير أصدره أمس إن العدد الكلي للإريتريين الذين عبروا الحدود إلى اثيوبيا منذ فتحها رسميا قبل شهر تجاوز (10) آلاف شخصاً .وتوقع تزايداً مضطرداً لعدد اللاجئين الإريتريين في اثيوبيا خلال الأسابيع المقبلة داعيا لتوفير المزيد من المساعدات للاجئين في معسكرات اقليم تقراي في مجالات الإيواء والغذاء والمياه النقية .
ولفت إلى اكتظاظ مراكز الإيواء والمعسكرات باللاجئين الجدد موضحاً إن وكالة اللاجئين الاثيوبية الحكومة واصلت تسجيل اللاجئين بعد فتح الحدود بين البلدين في الحادي عشر من سبتمبر الماضي.

إخترنا لكم

هل سيقود السلام مع إثيوبيا إلى الإنفتاح السياسي في إريتريا؟ بقلم / تانجا. ر. مولر

مرة أخرى وفي يوليو عام 2016 ، دعيت إلى تجمع في وقت متأخر في حانة شعبية في أسمرا ، عاصمة اريتريا. وكان هذا التجمع احتفالا تقليدياً للقهوة ، وهو النمط الذي يعقد عادة في فترة ما بعد الظهر في معظم الأسر الإريترية والإثيوبية من أجل مناقشة أحداث اليوم. وقد نظم من قبل مجموعة من الشباب ، ومعظمهم من النساء. كان عدد الحضور نحو 12 شخصًا في الغرفة الخلفية من البار مبهجًا حيث كانوا يضحكون وهم يشاهدون من خلال شاشة هاتف محمول يستعرض صور لأحد أصدقائهم المقربين ، وهي امرأة شابة سأسميها أسمريت. ، شرعت أسميريت. قبل ثلاثه اشهر في رحلة خطيرة خارج إريتريا: على الرغم من عدم حيازتها جواز سفر أو تأشيرة ، إلا أنها تمكنت من عبور الحدود إلى السودان ، ومن خلال شبكات التهريب ، عبرت عبر البحر الأبيض المتوسط.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.