شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← إختتام " المهرجان" السنوي للحزب الحاكم في إريتريا بفشل صريح !
2019-01-13 عدوليس ـ ملبورن

إختتام " المهرجان" السنوي للحزب الحاكم في إريتريا بفشل صريح !

من المقرر ان يُنهى المهرجان السنوي للحزب الحاكم والوحيد في إريتريا أعماله مساء هذا اليوم الأحد دون تحقيق أهدافة التعبوية والمالية حسب بعض المقربين من الدوائر المؤيدة للنظام.

وكان عدد من المناضلين السابقين بالثورة الإريترية والنشطاء وعضوية المجلس الوطني للتغيير والمستقليين قد تظاهروا عند المدخل الرئيسي للنادي البولندي والذي يقام فيها المهرجان. وقد تحدث أمام الوقفة الإحتجاجية التي إستمرت لساعات كل من أري محمد صالح رئيس لجنة الحراك الشعبي وأياسو عند ماريام وأكدا على أهمية تشديد النضال لإسترداد الحق المسلوب وتحقيق الحكم الراشد في البلاد التي تدار بشخص واحد دون سند قانوني ولا تأييد شعبي، كما أكدا على ان عملية السلام بين إريتريا وإثيوبيا لا تعني الشعب الإريتري وليس شريكا فيهاحسب قولهما.
هذا ولم يشارك الوفد الحزبي التقليدي الذي يُرسل من العاصمة أسمرا هذا العام ، كما لم يشارك المطربين ولا العازفين الكبار من داخل إريتريا كما كان معتادا علما بان مدينة ملبورن اصبحت ملاذا آمنا لعدد كبير منهم وطلبوا حق اللجوء فيها وآخرهم الفنان سعيد عبدالله وغيره في السنوات الماضية.

إخترنا لكم

هل سيقود السلام مع إثيوبيا إلى الإنفتاح السياسي في إريتريا؟ بقلم / تانجا. ر. مولر

مرة أخرى وفي يوليو عام 2016 ، دعيت إلى تجمع في وقت متأخر في حانة شعبية في أسمرا ، عاصمة اريتريا. وكان هذا التجمع احتفالا تقليدياً للقهوة ، وهو النمط الذي يعقد عادة في فترة ما بعد الظهر في معظم الأسر الإريترية والإثيوبية من أجل مناقشة أحداث اليوم. وقد نظم من قبل مجموعة من الشباب ، ومعظمهم من النساء. كان عدد الحضور نحو 12 شخصًا في الغرفة الخلفية من البار مبهجًا حيث كانوا يضحكون وهم يشاهدون من خلال شاشة هاتف محمول يستعرض صور لأحد أصدقائهم المقربين ، وهي امرأة شابة سأسميها أسمريت. ، شرعت أسميريت. قبل ثلاثه اشهر في رحلة خطيرة خارج إريتريا: على الرغم من عدم حيازتها جواز سفر أو تأشيرة ، إلا أنها تمكنت من عبور الحدود إلى السودان ، ومن خلال شبكات التهريب ، عبرت عبر البحر الأبيض المتوسط.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.