شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← رحيل غامض لإداري بمدرسة الضياء الإسلامية بأسمرا
2019-01-31 عدوليس ـ أسمرا.

رحيل غامض لإداري بمدرسة الضياء الإسلامية بأسمرا

كشفت مصادر متطابقة في العاصمة أسمرا عن ان السلطات الأمنية تتكتم في أسباب وفاة الشيخ إبراهيم يونس والتي حدثت داخل معتقل غير معروف بالعاصمة يوم أمس 29 من يناير 2019م وطلبت من أسرة الفقيد سرعة الدفن دون إجراءات قانونية تتم في مثل هذه الحالات.

الفقيد الشيخ يونس من إدارة مدرسة الضياء الإسلامية وقد كان محتجزا منذ نوفمبر 2017م في أعقاب أحداث مدرسة الضياء الإسلامية مع عدد كبير من الإداريين والمعلمين والتلاميذ ، وكان من بينهم الشيخ موسى محمد نور( 90 ) عاما والذي توفى في المعتقل في ظروف غامضة أيضا في الثالث من مارس 2018.
ومن المعروف ان عدد المغيبين والمحتجزين في اماكن سرية تتبع أجهوة الأمن الإريترية في كل أنحاء إريتريا يفوق الـ ( 15 ) ألف من الرجال والنساء ومن هم دون سن الـ ( 18 ). وتفتقر هذه المعتقلات من أبسط الحقوق الإنسانية والرعاية الطبية ويشرف عليها الرئيس اسياس مباشرة.

إخترنا لكم

جنوب السودان والحلم المؤجَّل: ملاحظات أولوية في الذكرى الثامنة (1-2) .. بقلم: ماد قبريال

دأبت قبل أربع سنوات على كتابة مقالة توثيقية مع حلول ذكرى إعلان قيام دولة جنوب السودان، ولكن حالت كثرة المشغولات هذه المرة من إنجاز المقال في الوقت المحدد، وكذلك لإتمام قراءة بعض المصادر الأساسية قبل الشروع في إعداد المقال ونّشره. وتأتي هذه المساهمة تكملةً لسلسلة المقالات السالفة الذكر، من حيث الفكرة الرئيسية التي أحاول إيصالها، بمنظور نقدي، قائم على التزام مسبق بضرورة تدوين هذه الفترة الحرجة من تاريخنا السياسي، وحاجتنا للتوثيق المستمر لأحداث الزمن الراهن. ولابد لي من الاعتراف هنا، بصعوبة توثيق التاريخ الراهن، لسببين. أولا، لستُ متخصصًا في علم التاريخ والكتابة التاريخية. أما الثاني، لتداخل أحداث التاريخ الراهن، بالواقع الراهنة من حيث الاستمرارية، وتباين الرأي بين الذاتي والموضوعي في مثل هذه الحالات، وذلك دون الدخول في الجدل المنهجي والمفاهيمي بشأن إشكالية التاريخ الراهن عند المتخصصين.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.