شريط الأخبار
الرئيسيةتقارير ← إختتام سيمنار المرأة الاريترية في فرانكفورت
2019-03-14 عدوليس ـ فرانكوفورت

إختتام سيمنار المرأة الاريترية في فرانكفورت

تحت شعار "مبادرة الامهات لانقاذ الشعب والوطن" عقد في الفترة من الثامن إلى العاشر من شهر مارس الجاري في مدينة فرانكفورت سيمنارا ناجحا ساده الحوار والتفاكر الإيجابي حول تحديات المرحلة ومتطلباتها . وقد جرت جلسات السيمنار باللغتين العربية والتقرينية. وقد بأت فعاليات السمنار بتخصيص اليوم الأول للإحتفال بالثامن من مارس اليوم العالمي للمرأة، حيث اعتلى المنصة ممثلي رجال الدين الاسلامي والمسيحي، الذين اثنوا على مبادرة الامهات للم الشمل ،وجهودهن في التصدي لمتطلبات المرحلة الراهنة. كما تحدثت في هذه المناسبة ايضا الامهات اللائي قضين فترات طويلة من اعمارهن في النضال ولا زلن يسهمن بدور ريادي في النهوض بالعمل

المقاوم.وتلى ذلك كلمة ممثلة تنسيقية تجمع المرأة فرع اوربا وكلمة اللجنة التحضيرية للسيمنار اللتين أكدتا على ضرورة تجاوز كل الحواجز بغية الاسهام في التصدي للمخاطر التي تحدق ببلادنا.
وتحدث بعد ذلك الصحفيان يوسف بوليسي ومنى سلطان حول اوضاع الصحافة في اريتريا وسردا نضالات الصحفيين الاريتريين ضد النظام الديكتاتوري ومعاناتهم المستمرة داخل معتقلاته وخارجه، وطالبا الحضور وجميع دعاة التغيير بضرورة تضافر الجهود بغية التخلص منه. كما تحدث الشاب سامسون سلمون حول رؤية منظمته ( التغيير الآن) لمفهوم التغيير السلمي. وبعد ذلك اعتلى الشاب ابرهام تسفاي متحدثا حول معاناة اللاجئين الارتريين ومأساتهم في ليبيا وناشد الحضور بمساعدتهم.
وعقب ذلك تُليت برقيات تضامنية من إتحادات نسائية موازية من ضمنها اتحادات المرأة الاريترية بسويسرا والنيرويج واتحاد المرأة التابع لتنظيم "سمر" . كما بعث المناضل ردئ محاري ببرقية تضامنية اشاد فيها بالدور الفعال للمرأة الإريترية ابان الثورة وفي هذه المرحلة. وتخللت اليوم الأول فقرات غنائية وشعرية تمجد اليوم العالمي للمرأة الإريترية ونضالاتها تفاعل معها الحضور.
وافتتحت فعاليات اليوم الثاني كذلك بكلمات مؤثرة من قبل رجالات الدين والامهات قوبلت بالتصفيق الحار من قبل الحضور، كما اتيحت الفرصة للتنظيمات، الاحزاب ومنظمات المجتمع المدني لإلقاء كلمات مقتضبة والتي حرصت جلها على عكس خطورة المرحلة وعددت مخاطرها. ومن ثم تم تقسيم الحضور الى ستة مجموعات عمل للإجابة على خمسة اأسئلة تتعلق بتقييم تجربتنا النضالية وإخفافتها وإيجابياتها ومتطلبات المرحلة الراهنة. وبعد نقاش استمر لاكثر من ثلاثة ساعات، قدم رؤساء المجموعات حصيلة نقاشاتهم ومخرجات حوارتهم في القاعة الكبرى أمام الحضور الذين تجاوز عددهم المائتين شخص من الجنسين، ثم اجتمع رؤساء المجموعات وقاموا بتلخيص ما توصلت اليه المجموعات وقاموا بتقديمه الى اللجنة التحضيرية للسمنار. وقبل انفضاض فعاليات اليوم الثاني الذي شهد ايضا مطالبة الامهات المناضلات للحضور بتحمل مسئولياتهم، اتفقت التنظيمات التي حضرت السمنار، وكان عددها ١٥ تنظيما وحزبا، على عقد اجتماع منفرد في نفس اللحظة والذي اسفر عن اتفاق مبدئي بمواصلة اللقاءات والتشاور للتنسيق فيما بينها كما اتفقت على اصدار نداء مشترك يوجه الى المؤسسات الدولية والاقليمية وبعض الحكومات تعكس مخاوف الشعب الإريتري وقلقه مما يجري في بلادنا عقب التطورات الاخيرة بين اريتريا واثيوبيا وتبعاتها المشبوهة.
وخاطبت المناضلة السا جروم الحضور معددة انتهاكات حقوق الانسان في إريتريا خاصة تلك المتعلقة بالانتهاكات التي تتعرض لها حقوق المرأة الاريترية على يد النظام الاستبدادي. وشهد اليوم الثالث الاحد العاشر من مارس الحاح الحضور على انتخاب لجنة تعمل على تنسيق العمل المقاوم للتصدي لمتطلبات المرحلة الذي تجاوبت معه اللجنة التحضيرية للسمنار ووفقا لذلك تم انتخاب ١٨ شخصا من الجنسين بالاضافة للجنة تتكون من اربعة اشخاص (٢ من رجال الدين و ٢ من الامهات تقوم بمتابعة وتقريب وجهات النظر بينهم في حالة حدوث خلافات بين اعضائها) اي عدد ٢٢ شخصا الذين اختاروا من جهتهم لجنة تنفيذية تتكون من تسعة اشخاص قدموا من عشرة بلدان اوربية.
وتتلخص مهام اللجنة المنتخبة في خلق ارضية مناسبة للتنسيق وتوحيد جهود جميع الحراكات التي تنشط في اوربا في هذه المرحلة ومن ثم التحضير لمؤتمر عام وشامل يهدف الى خلق آلية موحدة تمثل الاريتريين في جميع بلدان القارة الاوربية الذي من المتوقع إجرائه خلال فترة تتراوح بين ٣ الى ٦ اشهر وستقوم لجنة مبادرة سمنار الامهات بتقديم التسهيلات والمشورة للجنة المنتخبة. كما تهدف هذه اللجنة الى التواصل مع كل الحراكات الاريترية في جميع انحاء العالم بغية توحيد الجهود والتحضير الى مؤتمر جامع ويكون ضمن اهم مخرجاته جسما سياسيا يمثل الشعب الارتري ومكوناته السياسية.
واتاح السمنار في ختام اعماله المجال لمنظمة موحدون من اجل ارتريا (United 4 Eritrea) الذين قام بشرح نشاطاتهم في مجال مناصرة ومساعدة اللاجئين الاريتريين بألمانيا.
الحرية والعدالة للشعب الارتري المكلوم
اللجنة التحضيرية لمبادرة االامهات الإريتريات ٨-١٠-٢٠١٩ فرانكفورت - المانيا
seminardeqianistio2019@gmail.com
11.03.2019

إخترنا لكم

حين أوجعتني "دهب فايتنجا " ! بقلم / محمود أبوبكر

لسبب ما ظلت "دهب فاتينجا" تحتل مساحات واسعة من قلبي وذاكرتي، ذلك منذ طفولتي، وحتى الان، في البدء لم أكن افهم أي مفردة مما كانت تغنيه، ولم يكن وعي -حينها - يستوعب أن الموسيقى لغة في حد ذاتها، لكن لم انشغل لحظة لفك شفرة اللغة بيني وبين "دهب" .. كنت أحبها بغموضها، صخبها، رقصاتها، حيويتها، وحتى جنونها .. كانت نموذجا للفنان المبهج بالنسبة لي .. لاحقا لاحظت أنها بدأت تغني بالتجرنية، لكن لسبب ما لم أتبين مفرداتها، (كلمات الأغاني ) ربما لكونها تمتلك لكنة خاصة، أو ربما كنت أريد أن احتفظ بغموضها، أن احتفظ على مسافة بيني وبين الكلمات وأغوص في ألحانها/ إيقاعاتها وصخبها ..!


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.