شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← بإختيار نقاش عثمان رئيسا مؤتمر المجلس الوطني الثاني ينهى أعماله !
2019-04-23 عدوليس ( رصد)

بإختيار نقاش عثمان رئيسا مؤتمر المجلس الوطني الثاني ينهى أعماله !

في ظاهرة تتكرر بإستمرار عقب كل مؤتمرات وإجتماعات المعارضة الإريترية لم يصدر حتى الآن البيان الختامي والقرارات السياسية للمؤتمر الثاني للمجلس الوطني للتغيير الديمقراطي والذي أنهى أعماله في وقت سابق من هذا الإسبوع في ضاحية قريبة من العاصمة السويدية أستكهولم.

المؤتمر الذي وجد ترحيبا حذرا من رواد منصات التواصل الإجتماعي أختار ( 61) عضوا لمجلسه التشريعي و( 7) عضوا لمكتبة التنفيذي الذي ترأسه نقاش عثمان العضو التنفيذي لجبهة الإنقاذ الوطني الإريترية.
وعلق مصدر متابع للشأن الإريتري المعارض لـ " عدوليس " حول نتائج المؤتمر بالقول :" ننتظر الـ ( 100) يوما القادمة لتتضح نتائج المؤتمر ونعرف حول ما إذا كانت المعارضة الإريترية قد تجاوزت كبوتها أم لا خاصة وان المنطقة تشهد تطورات متسارعة وغياب تام للمعارضة الإريترية التي غرقت طويلا في خلافاتها البينية، في الوقت الذي يتصدر النظام الإريتري المشهد" حسب قوله.
هذا وقد غابت وجوه قيادية كثيرة سادت طول العقدين الماضيين ويحملها البعض مسؤولية إقعاد المعارضة.
هذا ولم تتوافر أية معلومات حول عدد الحضور ولا نسب الحضور ولا عدد النساء والشباب.
للمزيد :
http://adoulis.net/entry.php?id=5922
http://adoulis.net/entry.php?id=5921

إخترنا لكم

يوميات الثورة السودانية الباسلة

يوثق العشرات من الشابات والشباب حكايات رفاقهم/ رفيقاتهم الثوار بمداد واضح وقلوب نقية دامية ، بينما يعكف العشرات من كوادر الجبهة ( الإسلامية ) للتصدى لحجب الشمس بالغرابيل بالتقليل من وقائع الفعل الثوري المعند بالدم والدموع والألم والجسارة المكللة بالغار لشابات وشباب وكهول وأطفال الثورة والذين مشوا في درب الآلام طول أكثر من سبعة شهور وسقط من سقط في طول البلاد وعرضها منذ ديسمبر 2018 وحتى ليلة السقوط الداوى للإيدلوجيا البغيضة للحزب الذي أعاد إنتاج الفاشية في القرن الواحد والعشرين في كل مدن العاصمة الثلاثة وكل مدن ونجوع السودان شرقا وغربا وحتى أقاصى النيل الأزرق مرورا بجبال النوبة. طيع هو المداد ومفاتيح أجهزة الحاسبوب وهي تخط يوميات الثورة وتدون حكايات الثوار من الأولاد والبنات، وعصية هي اللغة لكوادر و( صحفي ) النظام البائد ، ثقيلة هي مفردات العدالة والديمقراطية والسلام والمساواة والأمن مع أنهم يرفعون شعار الإسلام القائم أصلا على العدل ومنع القتل وإيذاء الإنسان ، مطلق إنسان. تقول نياراز عازفة الفلوت الجسورة في فيلم أنتجته الـ ( بي بي سي) العربية : " نحن فخورين بأنفسنا .. نحن نؤسس لسودان جديد ". يسرنا ان نختار في " عدوليس " هذه الكتابة الباذخة للزميل محمد فرح وهبي عن الشهيد القائد الشاب عبد السلام كشه سلسل البيت الديمقراطي أبن الخرطوم الوسيم.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.