شريط الأخبار
الرئيسيةتقارير ← اعتقالات تستهدف طوائف دينية في اسمرا !
2019-05-29 عدوليس ـ نقلا عن صوت الإعلاميين والصحفيين الإريترين

اعتقالات تستهدف طوائف دينية في اسمرا !

أعتقلت قوات الأمن الارترية حوالي 30 شخصاً أثناء أداءهم الصلوات الكنسية في حي قودايف (جنوب العاصمة الارترية) اسمرا . وأفاد الدكتور برهاني اسملاش رئيس منظمة Release Eritrea، أن قوات الأمن داهمت ثلاث منازل بمنطقة قودايف، واقتادت حوالي 30 شخصاً كانوا يؤدون الصلاة، الى مكان مجهول.

وأكد أسملاش لموقع البي بي سي البريطاني، "أن المعتقلين هم اتباع كنيستين غير معتمدتين في البلاد"، و أضاف أن "النظام الارتري الذي لا يحترم حرية المعتقد، سبق وأعتقل في الشهر الماضي حوالي 141 شخصاً لذات الأسباب قبل أن يتم الإفراج عن معظمهم في السادس عشر من مايو الجاري، إلا أنه عاد ليعتقل الـ 30 شخصاً الجمعة الماضية".
و أفاد اسملاش ان السلطات الارترية درجت على "اعتقال عددا من اتباع مذهب شهود يهوه، والكنيسة الخمسينية (Pentecostal) خاصة قبيل أعياد الاستقلال من كل عام " كاشفا عن أن "منتسبي Release Eritrea ومتعاطفين ارتريين وبريطانيين قد أقاموا الصلاة أمام مقر السفارة الارترية في لندن، وسلموا عريضة احتجاج لممثلي السفارة، تضمنت المطالبة بالإفراج عن كل سجناء الضمير والمعتقد ".. مستدركاً " انهم درجوا ومنذ 17 عاما مضت على القيام بهذه الوقفات الاحتجاجية امام مقر السفارة، وهذه هي المرة الأولى التي يقبل فيها ممثلي السفارة استلام عريضتنا" وأضاف ان "العريضة موجهة بشكل مباشر للرئيس الارتري اسياس افورقي".
الجدير بالذكر ان ارتريا تعتبر ذات سجل حافل بخرق الحريات الدينية، وممارسة انتهاكات ممنهجة ضد حرية المعتقد، سواء تعلق بالدين الإسلامي او بعض المذاهب المسيحية .
حيث عملت السلطات منذ فجر التحرير 1991 على اعتقال مئات من علماء الدين ومدرسي المعاهد الإسلامية، ولا يزال مصيرهم مجهولا منذ ذلك الوقت .
كما يتم اعتقال منتسبي شهود يهوه و الخمسينية بشكل ممنهج، وفي عام 2007 اقدمت السلطات على عزل الأب أنطونيوس بطريرك الكنيسة الأرثوذكسية الأريترية و وضعه تحت الإقامة الجبرية لعشر سنوات مضت.
يذكر أن اللجنة الأميركية للحريات الدينية في العالم، قد صنفت ارتريا في تقريرها السنوي العشرين (الصادر بداية الشهر الجاري) ضمن "الفئة الأولى" للدول الأكثر انتهاكاً للحريات الدينية في العالم، وضم التقرير بجانب ارتريا 15 دولة أخرى في ذات التصنيف من بينها بورما والصين وإيران وكوريا الشمالية وباكستان والسعودية والسودان.."

إخترنا لكم

الجولة الفنية لمدينة كسلا وحادثة إختطاف عثمان عبد الرحيم ! الحلقة ( 6) ! بقلم / عبد الله أندول

بعد النجاحات الكبيرة التي حققتها الفرقة في جولاتها الداخلية التي غطت معسكرات "حشنيت ولكوييب ومعلاب " وفي إحتفالات تحرير أغردات وعيد الثورة وعيد العمال، تقرر أجراء جولة فنية خارجية تشمل مدينتي كسلا والخرطوم السودانيتين إضافة إلى العديد من الدول الشقيقة والصديقة الأخرى، وعليه غادرت الفرقة الميدان بكامل أدواتها وعديدها في بدايات العام 1978 ووصلت إلى مدينة كسلا، ومنها إستهلت رحلتها الخارجية وهي تحمل على عاتقها شعلة الفن والتراث الأرتري الشعبي والثوري لتعرضه على الشعوب الشقيقة والصديقة المساندة للثورة الأرترية ، وهكذا وصلنا الى محطتنا الأولى ونحن نتطلع إلى تقديم أفضل الفقرات الإناشادية والعروض الفنية بإجادة وإتقان من أجل عكس معاناة الشعب الأرتري وصموده وإنتصارات ثورته المجيدة ، وكان يحدونا الأمل أن نحقق من خلال كل ذلك المزيد من النجاحات والمكاسب لصالح قضية الشعب الإريتري العالدلة.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.