شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← القائد الراحل أحمد ناصر و " محددات الاتجاهات السياسية في اريتريا ماضيا محاضرة.
2019-11-16 عدوليس ( رصد)

القائد الراحل أحمد ناصر و " محددات الاتجاهات السياسية في اريتريا ماضيا محاضرة.

أعلن رئيس المكتب التنفيذي لجبهة الإنقاذ الوطني الإريترية عن صدور كتاب القائد الإريتري الراحل أحمد محمد ناصر والموسوم بـ " محددات الإتجاهات السياسية في إريتريا ماضيا وحاضرا " وذلك في رسالة بعث بها لمجموعة (حوار لوعي مشترك ) على منصة التواصل الإجتماعي في الواتساب.

وأوضح يوسف برهانو في رسالته ان الكتاب " جاهز للتوزيع وان التنظيم فخور بهذا الانجاز ". وأضاف " سيثير هذا العمل المهم في ذاكرتنا الحضور الدائم لهذا الزعيم الوطني العظيم " حسب تعبيره .
يذكر ان القائد الإريتري الرحل أحمد محمد ناصر كان رئيسا للجنة التنفيذية لجبهة التحرير الإريترية في الفترة من 1974 وحتى إنتهيار التنظيم 1983م والإنقسام الذي تكرس بحركة 25 مارس التي قادها القائد العسكري الراحل عبد الله إدريس محمد.
هذا ويتاول الكتاب عدد من المحاور أهمها عوامل تشكل الهوية الإريترية وتأثير الإنتماءات الدينية والثقافية على مواقف الإريترين . ومحطات هامة في تاريخ الثورة الإريترية والإنشقاقات التي رافقت التي رافقت الثورة.
كما تناول أزمة جبهة التحرير الإريترية ودخول جيش التحرير الإريتري للأراضي السودانية. كما أفرد عناوين خاصة لعلاقات الثورة الإريترية الخارجية عامة ومع القوي السياسية الإثيوبية. حسب الغلاف التعريف الموجز في الغلاف الخلفي للكتاب.
هذا وقد رحل المناضل القائد في مارس 2014 في العاصمة السويدية أستكهولم إثر علة لم تمهلة كثيرا.

إخترنا لكم

الجولة الفنية لمدينة كسلا وحادثة إختطاف عثمان عبد الرحيم ! الحلقة ( 6) ! بقلم / عبد الله أندول

بعد النجاحات الكبيرة التي حققتها الفرقة في جولاتها الداخلية التي غطت معسكرات "حشنيت ولكوييب ومعلاب " وفي إحتفالات تحرير أغردات وعيد الثورة وعيد العمال، تقرر أجراء جولة فنية خارجية تشمل مدينتي كسلا والخرطوم السودانيتين إضافة إلى العديد من الدول الشقيقة والصديقة الأخرى، وعليه غادرت الفرقة الميدان بكامل أدواتها وعديدها في بدايات العام 1978 ووصلت إلى مدينة كسلا، ومنها إستهلت رحلتها الخارجية وهي تحمل على عاتقها شعلة الفن والتراث الأرتري الشعبي والثوري لتعرضه على الشعوب الشقيقة والصديقة المساندة للثورة الأرترية ، وهكذا وصلنا الى محطتنا الأولى ونحن نتطلع إلى تقديم أفضل الفقرات الإناشادية والعروض الفنية بإجادة وإتقان من أجل عكس معاناة الشعب الأرتري وصموده وإنتصارات ثورته المجيدة ، وكان يحدونا الأمل أن نحقق من خلال كل ذلك المزيد من النجاحات والمكاسب لصالح قضية الشعب الإريتري العالدلة.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.