شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← أنباء عن وجود الفريق "قوش" بالأراضي الإريترية !
2020-01-16 عدوليس ( رصد)

أنباء عن وجود الفريق "قوش" بالأراضي الإريترية !

تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي خبر وجود مدير الأمن والمخابرات السوداني صلاح قوش بالأراضي الإريترية بمعية ( 15 ) من الضابط مفصولين من جهاز الأمن السوداني، دون ان تؤكد ذلك جهة رسمية بالخرطوم ، وأتهم الرواد قربي الصلة بجهات إعلامية وسياسية عن ضلوع "قوش" في التمرد الذي فجره عدد من ضباط وجنود هيئة العمليات المحلولة والتي كانت تتبع جهاز الأمن والمخابرات السوداني في الخرطوم يوم الثلاثاء الماضي.

في حين" إتهم نائب رئيس مجلس السيادة الإنتقالي الفريق أول محمد حمدان حميدتي،مدير جهاز الأمن والمخابرات السابق صلاح قوش، وحمله مسؤولية تمرد أفراد هيئة العمليات التابعين لجهاز المخابرات العامة،عبر مخطط لإحداث تخريب في البلاد، وطالب بالقبض عليه عن طريق الإنتربول " حسب صحيفة التغيير الألكترونية.
يذكر هنا ان قوش الذي يحتفظ بعلاقات جيدة بالرئيس أسياس افورقي وطوقم مكتبة في " عدي هالو " لا تستبعد جهات إريترية من لجوئه للأراضي الإريترية وإدارة عملياته هناك ضد الحكومة الإنتقالية خاصة وان إريتريا تدعم محور الإمارات / مصر والسعودية ، كما ان ذلك يرفع الحرج عن تلك العواصم خاصة وان أسمرا لا تلقى بالا للقوانين الدولية ولا للعلاقات البينية بينها والخرطوم، حسب الجهة الإريترية التي رفض الإفصاح عن إسمها، والتي اضافت ان أسمرا الرسمية بارعه في السمسرة لإيصال الأموال من جهة لجهة أخرىذبعيدا عن النظم البنكية والنظم المالية العالمية حسب رأيها.
الجدير بالملاحظة ان عدد من معارضي الخرطوم يتواجدون بشكل مستمر بالعاصمة الإريترية منهم الوزير السابق مبروك مبارك سليم وقائد الفصيل المسلح لمءتمر البجا عمر محمد طاهر، كما لم تخفي أسمرا تأييدها للمجلس العسكري الإنتقالي ومعارضتها لقيام حكم مدني في السودان.

إخترنا لكم

التضامن السوداني مع الإرتريين (6-6) تجربة مركز سويرا: عندما يحدث التضامن فرقاً كبيراً. بقلم / ياسين محمد عبد الله

حسن سعيد المجمر : التقيت بحسن المجمر لأول مرة أثناء مشاركتي في دورة نظمتها في الخرطوم منظمة العون المدني العالمي بالتعاون مع معهد جنيف لحقوق الإنسان في يوليو 2005. كانت الدورة حول آليات عمل الأمم


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.