شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← قيادات عسكرية وأمنية وسياسية إريترية في أبوظبي للعلاج !
2020-01-25 عدوليس ـ اسمرا ـ أبوظبي

قيادات عسكرية وأمنية وسياسية إريترية في أبوظبي للعلاج !

يتلقى عدد من قيادات النظام الإريتري العلاج من أمراض لم يكشف النقاب عنها بمستشفى زايد العسكري الإماراتي بالعاصمة أبوظبي،في ظل تكتم شديد داخل اروقة الحكومة والحزب.

وقد تحصلت " عدوليس " على معلومات تفيد بوجود عدد من القيادات العسكرية والأمنية والسياسية داخل المستشفى العسكري الأمارتي بجانب اللواء أبرها كاسا مدير وكالة الأمن الوطني، وأكد أكثر من مصدر ان كل من وزيرة السياحة أسكالو منقريوس وقائد القوات البحرية حُمد كاريكاري ومندوب إريتريا لدى الإتحاد الإفريقي أريا دستا وسفير إريتريا السابق في ليبيا عبد الله موسى يتلقون العلاج من أمراض لن يتم الكشف عنها ، ولم يسمح لأسرهم بمرافقتهم ، كما تم منع الزيارات عنهم. وقد سخر كادر بحزب الجبهة الشعبية " للعدالةوالديمقراطية " على الإجراءات الحكومية بالقول" حكومتنا " تحاول تغطية الشمس بغربال " وأضاف ان الأمراض ملازمة للإنسانية ولا تستوجب كل تلك الإجراءات الأمنية حسب وصفه ،وتمنى الشفاء لرفاقه.
جدير ذكره هنا ان مكتب ولي العهد الإمارتي هو من يقوم بتغطية تكاليف علاج القيادات العسكرية والأمنية والسياسية الإريترية والتي أصبحت مألوفة في أروقة المشفى الضخم.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
*الصورة المرفقة للوزيرة أسكالو منقريوس والسفير أريا دستا

إخترنا لكم

أمن البحر الأحمر: السياسة الخارجية الإريترية في بيئة متغيرة ! بقلم / عبد القادر محمد علي*

كان قرار فرض العقوبات الأوروبي على إريتريا منحنى جديدًا في مجموعة من "التعرجات" شهدتها بيئة السياسية الخارجية الإريترية في السنوات الثلاثة الأخيرة، مثَّل فيها توقيع اتفاق السلام مع إثيوبيا وحرب التيغراي نقطتين بارزتين. تحاول هذه الورقة تسليط الضوء على دوافع التغيرات التي طرأت على موقف الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي خلال هذه الفترة، وملامح تحالفات تنسجها إريتريا في مواجهة احتمالات متزايدة للعودة إلى مرحلة ما قبل 2018 الموصوفة على نطاق واسع "بالعزلة الدولية".


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.