شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← افورقي يطرح مرشحين لولاة الولايات الشرقية بالسودان !
2020-07-12 عدوليس /الخرطوم

افورقي يطرح مرشحين لولاة الولايات الشرقية بالسودان !

كشفت مصادر حسنة الإطلاع بالعاصمة السودانية الخرطوم عن أهم الملفات التي بحثها الرئيس الاريتري مع القيادة السودانية الخرطوم إبان زيارته الاخيرة للسودان في نهاية يونيو الماضي.

فقد قطعت المصادر ان اسياس افورقي قد بحث مع الفريق البرهان رئيس مجلس السيادة وعبد الله حمدوك رئيس مجلس الوزراء أسماء مرشحي ولاة ولايات شرق السودان من قبل قوى الحرية والتغيير وقدم اعتراضه على بعض المرشحين مقدما تخوفه من تعكير صفو العلاقات بين البلدين وكذا تأجيج الصراع القبلي في شرق السودان حسب مزاعم الحكومية الاريترية.
وتم التركيز على المرشحين لولايتي كسلا والبحر الأحمر من قبل قوى الحرية والتغيير لشغل الموقع الأول في ولاية كسلا الصحفي والكاتب والناشط المدني صالح عمار الذي لا يجد الترحيب من اسمرا ،وكذا الأمر لمرشح ولاية البحر الأحمر. ولم يكشف حتى الآن أسماء المرشحين المفضلين لدى اسمرا.
ومن المتوقع ان تستجيب الخرطوم للطلب الاريتري حسب المصادر التي أكدت لعدوليس رغبة الخرطوم لتحسين العلاقات الاريترية السودانبة التي تتعافى من مشكلات ذات طبيعة أمنية واقتصادية واستراتيجية طوال السنوات الأخيرة من حكم الجنرال المخلوع عمر البشير، كما ان عدد من معاوني رئيس الوزراؤ عبد الله حمدوك لا يخفون صلاتهم "الطيبة" مع الحكم القائم في اسمرا. وهذه ليست المرة الأولى التي تبدي فيها اسمرا عن عدم رضاها علانية عن هذا المسؤول او ذلك من القيادات المدنية او العسكرية بالولايات الشرقية بالسودان.

إخترنا لكم

مستقبل حلف أبي واسياس بقلم / فتحي عثمان

في ربيع سنة 1994 ناقشت بحثا تكميليا لنيل شهادة الدبلوم العالي في الدراسات الدبلوماسية في السودان وكان عنوان البحث " تأثير القضية الارترية على العلاقات السودانية الاثيوبية في الفترة من 1969 حتى 1985. ترأس فريق المناقشة حينها الدكتور حسن سيد سليمان مدير جامعة النيلين والذي شغل منصب عميد قسم العلوم السياسية بجامعة الخرطوم والدكتورة محاسن حاج الصافي مديرة مركز الدراسات الآفرو أسيوية بنفس الجامعة والدكتور كمال صالح مدير مركز الدراسات الاستراتيجية. بعد نهاية المناقشة سألني الدكتور سليمان "ما تصورك لمستقبل علاقات ارتريا والسودان؟"


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.