شريط الأخبار
الرئيسيةمقالات ← تصريح ىصحفي من المكتب السياسي للحركة الفيدرالية الإريترية بشان النزاع الإثيوبي ـ الإثيوبي
2020-11-16 عدوليس

تصريح ىصحفي من المكتب السياسي للحركة الفيدرالية الإريترية بشان النزاع الإثيوبي ـ الإثيوبي

في الوقت الذي تشتعل فيه نيران الحرب المؤسفة في الجارة اثيوبيا نرى السنتها طالت بلادنا اريتريا ، حيث تم ليلة البارحة قصف بعض المناطق في العاصمة اسمرا ونحن في مثل هذا الوقت العصيب وامام حجم هذا الحدث لا يسعنا الا ان نقف بكل حزم واصرار بجانب شعبنا وجيش الدفاع الارتري ونرفض وندين انتهاك سيادة وطننا واستهداف امن بلادنا وسلامة شعبها وممتلكاته العامة والخاصة.

واننا في نفس الوقت الذي نشعر فيه بضرورة بسط السيادة على كل الاراضي الاريترية التي كانت محتلة في منطقة بادمي وغيرها، نشيد بدور جيش الدفاع الارتري في دفاعه عن كامل التراب الوطني، الا اننا في نفس الوقت نحذره من مغبة الانغماس في هذه الحرب الاثنية بين الاخوة الاثيوبيين وان لا يتجاوز فعله استعادت ارضه وحماية حدوده الوطنية فقط.
كما اننا ندعوا الشعب الاريتري لمد يد العون الانساني لكل الجرحى واللاجئين ـ الذين يستطيعون العبور الى الاراضي الارترية ـ من كلا الطرفين المتحاربين في الجارة اثيوبيا بدون تحيز لطرف منهم.
ولا يفوتنا هنا الا ان ندعوا الاطراف الاثيوبية المتقاتلة الى وقف الحرب والاتجاه بجدية نحو حل سلمي يرضي الجميع ويحافظ على وحدة اثيوبيا ويحفظ كرامة شعبها. المكتب السياسي
للحركة الفيدرالية الديمقراطية الإريترية
15 نوفمبر 2020

إخترنا لكم

الهجرة الأبدية لنوارس الثورة الإريترية المناضل إدريس أدروب عنجه حامد يلتحق بالرفاق ! بقلم / محمد آدم حدوت

بالأمس فقط التاسع عشر من يناير 2021م يبتسم المناضل الكبير إدريس أدروب عنجة للموت بمدينة كسلا السودانية معقل الثورة الإريترية والعمق الاستراتيجي للكفاح المسلح الإريتري بعد عمر مديد كفاحاً وإقداماً وفداءً عن عمر ناهز المائة عام حيث كان الميلاد بالقاش في العام 1921م . بالأمس فقط منذ 1961م يضع المناضل إدريس أدروب عصا الترحال ويبتسم للموت مرحبا بالهجرة الأبدية إلى دار الخلود حيث الرفاق والرفيق الأعلى تاركا من خلفه وطن يئن من وطأة رفيق استبد واستباح العمالة والارتزاق.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.