شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← جنرال إثيوبي يقر بدخول قوات إريترية إلى تيغراي
2021-01-07 عدوليس ـ رصد

جنرال إثيوبي يقر بدخول قوات إريترية إلى تيغراي

أكد ضابط كبير في الجيش الإثيوبي في فيديو الأربعاء أن قوات من إريتريا المجاورة دخلت منطقة تيغراي شمال البلاد خلال النزاع ،ولطالما نفت الحكومة الفدرالية الإثيوبية وجود قوات إريترية في تيغراي حيث أطلق رئيس الوزراء أبيي أحمد عملية عاع.سكرية في تشرين الثاني/نوفمبر ضد قادة المنطقة المتمردين خلّفت آلاف القتلى.

ول/ديسمبر نشر على شبكات التواصل الاجتماعي الأربعاء.
وقال في الشريط أثناء حديثه مع سكان في ماكيلي عاصمة تيغراي إن "قوة أجنبية غير مرغوب فيها دخلت أراضينا"، من دون أن يحدد متى عبرت الحدود وأين توجهت وإن كانت لا تزال في إثيوبيا.
وأضاف أن "المهمة الرئيسية للجيش الإثيوبي هي حماية سلامة أراضي إثيوبيا". وتابع "لا يسمح لي ضميري بطلب المساعدة من الجيش الإريتري. يمكننا حل مشكلتنا بأنفسنا". وكانت وزارة الخارجية الأميركية قالت في كانون الأول/ديسمبر إنها "على دراية بتقارير ذات مصداقية حول تورط الجيش الإريتري في تيغراي".
وحسب متابعات ط عدوليس " فان هذا الإعتراف هو الثاني من نوعه من قبل قيادات إثيوبية عالية المستوى بالتدخل العسكري الإريتري بشكل مباشر في النزاع الإثيوبي الإثيوبي ، فقد أقر عمدة مدينة " مقلي " حاضرة إقليم تقراي المعين من قبل الحكومة المركزية بالتواجد العكسكري ال ونفى ذلك حينها سفير إثيوبيا في الولايات المتحدة فيتسوم أريغا، وقال في تغريدة "كرر كذبة بما يكفي حتى تصير الحقيقة!".
وكان سكان من تيغراي قد أفادوا وكالة فرانس برس بوجود قوات إريترية في المنطقة، واتهموها بارتكاب انتهاكات وعمليات نهب حسب ما أورده موقع إيلاف أمس الأربعاء. ويأتي هذا الإعتراف الصريح من قبل جنرال عالي المستوى بعد إعتراف عمدة مدينة مقلي المعين من قبل الحكومة المركزية قبل نحو إسبوع وأقر فيه بالتواجد العسكري الإريتري في إقليم تقراي.

إخترنا لكم

الجيش الاريتري وتهم ارتكاب فظاعات في تقراي !! بقلم / فتحي عثمان

في السنة الثانية والأخيرة من امتحانات الماجستير، خاطبنا أحد الأساتذة مودعا: " لقد تعلمتم معنى الحروب ومآسيها، فأخرجوا الآن للحديث عن السلام ومحاسنه." وبقدر ما بدت نصيحته أبويه حادبة فقد كانت أيضا تعكس روح الثقة في التأهيل الذي قدمه المقرر المستحدث في الجامعات حينها، وهو تخصص دبلوماسية السلام والتنمية المستدامة، وهو تخصص يقوم على إعادة بناء المجتمعات بعد الحروب عبر استخدام المناهج المتداخلة: الدبلوماسية والقانون الدولي الإنساني "إتفاقيات جنيف لحماية المدنيين أثناء النزاع المسلح والبروتوكولات الإضافية" والعلوم الإنسانية. واستجابة لنصيحة معلمي سأقدم مساهمة تحت عنوان المقال أعلاه، وهي ليست مساهمة العالم الخبير، ولكن جهد الطالب الفكير.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.