شريط الأخبار
الرئيسيةالبحث

البحث


إخترنا لكم

ماذا بعد ؟؟؟؟؟؟؟. بقلم/ أحمد صالح القيسي

موضوع مدرسة الضياء حدث كبير بكل المعايير لمن يعرف اريتريا، وحقيقة الأوضاع فيها وطبيعة نظام الحكم والعقلية التي يدير بها البلاد والعباد. موضوع مدرسة الضياء حدث مزلزل للوعي الاريتري الذي ارتضى لزمن طويل ليبقى رهين شرنقة الخلافات الدنكشوتية ، جبهة وشعبية !! . موضوع مدرسة الضياء حدث جبار أمام كل من شكك بهذا الشعب وقدراته ، و صنع معجزة محدودة ، ولكن صداها وارتدادتها والبذرة التى زرعتها ستبلور ملامح مستقبل واعد بلا شك. موضوع مدرسة الضياء حدث عظيم حمل عنوانين فقط لا كبيرة و كفى وكلتا الكلمتان لها مدلولاتها العميقة , لانها تسكن قلب ووجدان كل ارتري وطني مهموم بوطنه .


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.