شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← وغابت أسمرا أيضا عن إتفاق السلام بين الحكومة والجبهة الثورية بجوبا
2020-10-04 عدوليس ـ رصد

وغابت أسمرا أيضا عن إتفاق السلام بين الحكومة والجبهة الثورية بجوبا

غابت أسمرا عن إتفاق توقيع السلام بين الحكومة السودانية والجبهة الثورية السودانية يوم أمس عن الحضور تأكيدا لمواقفها من عمليات السلام في السودان، حيث حضر مراسم التوقيع بساحة الحرية في جوبا رؤساء كل من تشاد، وجيبوتي

والصومال، بجانب رئيسي وزراء مصر وإثيوبيا، ووزير الطاقة الإماراتي، والمبعوث الأميركي الخاص لدولتي السودان وجنوب السودان وممثلين لعدد من الدول الغربية.
وقد أكدت مصادر متطابقة غياب إريتريا عن الحدث الذي وصف بالكبير والتاريخي، دون ان تبدي أسمرا أسباب واضحة حتى الآن.
وكانت حكومة اسياس افورقي قد سجلت غيابا لافتا أيضا عن إحتفال توقيع الإتفاق بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير في الشهر السابع من العام الماضي.

إخترنا لكم

في إجواء الذكرى (٥٦) لثورة اكتوبر : هل من آفاق لاستعادة مبدئية وحميمية الروابط النضالية مع مطالب الارتريين؟. بقلم/ عثمان صالح.

كل اطلالة لاكتوبر من كل عام لها طعم خاص مرتبط بذكرى أحدى التحولات الكبيرة وألايام المشرقة التي شهدتها المنطقة – ذكرى الثورة الشعبية السودانية في 21/10/١٩٦٤م ضد حكم العسكر بقيادة الجنرال إبراهيم عبود . والسودانيون هم اهل سبق وخبرة في هذه التحولات الكبيرة عربيا إذ تعتبر ثورة اكتوبر في الواقع اول ثورة عربية شعبية تطيح بنظام عسكري مستبد . وان كانت ثورة اكتوبر بشكل أساسي تعبيرا عن رفض الشعب السوداني للسلطة الدكتاتورية وطغمة العسكر التي هيمنت على البلاد وأنهت الحياة الديمقراطية.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.