شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← السلطات الأمنية الإثيوبية تعتقل القيادي الإريتري محمد جابر أحمد
2020-11-20 عدوليس ـ أديس أبابا

السلطات الأمنية الإثيوبية تعتقل القيادي الإريتري محمد جابر أحمد

أكدت مصادر صحفية متطابقة من العاصمة الإثيوبية أديس أبابا ان مفرزة مؤللة حاصرت صباح اليوم الجمعة مكتب جبهة الإنقاذ الوطني الإريترية في حي " سفر وللو " وإعتقلت عضو الهئية التنفيذية للجبهة المناضل محمد جابر أحمد وعضو إدارة المكتب المناضل محمد نور عثمان وإقتادتها لجهة غير معلومة.

" عدوليس " أتصلت بعضو قيادي بالجبهة للإستفسار عن صحة الخبر إلا أنه رفض تأكيد أو نفي الخبر. من جهة أخرى أبلغت السلطات الأمنية الإثيوبية عدد من إدارات مقرات الفصائل والأحزاب الإريترية المعارضة بعدم الحركة خارج العاصمة.
تأتي هذه الخطوة مع الهروب الجماعي للاجئين الإريترين من معسكر " شملبا " إلى جهات غير محددة ، ويعتبر المعسكر من أكبر وأقدم معسكرات اللاجئين الإريترين بإثيوبيا ويقع في إقليم تقراي وتحت إشراف مفضوية شؤون اللاجئين الأممية.
هذا وتبدي قوى المعارضة الإريترية عن خشيتها على حياة المناضل جابر ورفيقه ، خاصة وان السفارة الإريترية في العاصمة أديس ابابا تعتبر الأنشط أمنيا في المنطقة.

إخترنا لكم

مستقبل حلف أبي واسياس بقلم / فتحي عثمان

في ربيع سنة 1994 ناقشت بحثا تكميليا لنيل شهادة الدبلوم العالي في الدراسات الدبلوماسية في السودان وكان عنوان البحث " تأثير القضية الارترية على العلاقات السودانية الاثيوبية في الفترة من 1969 حتى 1985. ترأس فريق المناقشة حينها الدكتور حسن سيد سليمان مدير جامعة النيلين والذي شغل منصب عميد قسم العلوم السياسية بجامعة الخرطوم والدكتورة محاسن حاج الصافي مديرة مركز الدراسات الآفرو أسيوية بنفس الجامعة والدكتور كمال صالح مدير مركز الدراسات الاستراتيجية. بعد نهاية المناقشة سألني الدكتور سليمان "ما تصورك لمستقبل علاقات ارتريا والسودان؟"


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.