شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← معلمو مدارس اللاجئين: 3 أشهر لم نصرف
2021-03-21 عدوليس ـ موقع الراكوبة السوداني

معلمو مدارس اللاجئين: 3 أشهر لم نصرف

سلا- القربة: محمد سلمان : كشف معلمون بمدارس اللاجئين بولاية كسلا، عن مصير غامض ومجهول يواجه مستقبلهم العملي بعد سنوات قضوها في تعليم أبناء اللاجئين، الممستضافين بالسودان، وكشف المعلمون في تحقيق لـ(التيار)، عن عمليات فساد صاحبت عملية تحويل الجهة المشرفة عليهم، وذلك للاستيلاء على النقد الأجنبي الذي تقدمه لهم المفوضية السامية لشئون اللاجئين.

وقال المعلم عامر محمد علي حسين، لجنة معلمي “كور” لـ(التيار)، أنهم لم يصرفوا رواتبهم منذ (3) أشهر، وأوضح عامر، إن المعلمين ظل يعمل بعضهم بمدارس اللاجئين لفترات تراوحت بين (10 – 15 – 25) من السنوات، بعقودات تحت إشراف معتمدية شئون اللاجئين بالبلاد cor))، تقوم بدفعها المفوضية السامية لشئون اللاجئين (unhcr).
وأضاف “لكن منذ العام الماضي تم إبلاغنا بأنه سيتم تحويل الإشراف علينا من معتمدية اللاجئين إلى وزارة التربية والتعليم أسوة بماحدث في عدد من الدول”، وفقاً لما حدث في عدد من الدول.
وتابع عامر، لكن تفاجأنا من أن الجهة المشرفة الجديدة ترفض تسليمنا قيمة ماتعاقدنا عليه في السابق مع المندوب السامي، وأردف “بعد صدور قرار توحيد الصرف رأت الجهة المشرفة الجديدة أن رواتب العاملين بمدارس اللاجئين ستصلهم عالية، إذ أنهم في السابق يتم صرف رواتبهم بالجنيه من بنك النيل الأزرق المشرق الذي تتعاقد معه معتمدية اللاجئين بالسعر الرسمي للدولار، وزاد “ربما أرادت الوزارة الاستفادة من رواتب المعلمين، مشيراً إلى أنهم يعملون في مناطق شدة ويتعرضون للكثير من الأخطار، ووصف عامر مايحدث لهم بأنه قضية غير عادلة، وظلم لمعلمين أفنوا شبابهم في تعليم أبناء اللاجئين، ودعت لجنة معلمي مدارس اللاجئين، معتمدية شئون اللاجئين والمندوب السامي ورئاسة الوزراء للنظر في قضيتهم العادلة.

إخترنا لكم

أمن البحر الأحمر: السياسة الخارجية الإريترية في بيئة متغيرة ! بقلم / عبد القادر محمد علي*

كان قرار فرض العقوبات الأوروبي على إريتريا منحنى جديدًا في مجموعة من "التعرجات" شهدتها بيئة السياسية الخارجية الإريترية في السنوات الثلاثة الأخيرة، مثَّل فيها توقيع اتفاق السلام مع إثيوبيا وحرب التيغراي نقطتين بارزتين. تحاول هذه الورقة تسليط الضوء على دوافع التغيرات التي طرأت على موقف الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي خلال هذه الفترة، وملامح تحالفات تنسجها إريتريا في مواجهة احتمالات متزايدة للعودة إلى مرحلة ما قبل 2018 الموصوفة على نطاق واسع "بالعزلة الدولية".


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.